عاجل

البث المباشر

أعلى 10 أجور في هذه الدولة.. تجاوزت 1.5 مليار دولار

المصدر: دبي - العربية.نت

تتزايد رواتب الرؤساء التنفيذيين في الولايات المتحدة على نحو غير مسبوق، وبالطبع يتصدر المشهد رؤساء الشركات التكنولوجية، والذين على وجه الخصوص يحصلون على رواتب أعلى من أي راتب حصل عليه أي رئيس في القطاع المصرفي، حتى خلال سنوات الذروة والنشاط الاقتصادي.

ويرى هؤلاء المسؤولون أن هذا ثمن قليل من الممكن أن يتم دفعه لتولي مسؤولية إدارة تلك الشركات، طالما أن أسهمها تواصل الصعود.

وأظهر مؤشر بلومبيرغ للأجور أن أعلى 10 أجور لرؤساء تنفيذيين بالولايات المتحدة تجاوز 1.5 مليار دولار خلال عام 2019.

لا يعتمد أجر الرئيس التنفيذي على الراتب الشهري فقط، بل يضم مكافآت أخرى تؤدي في النهاية إلى تضخم أجره السنوي.

ويضم الأجر الذي جرى احتسابه، وفقاً للمؤشر، كلا من الراتب، والمكافآت، وأسهم المنحة، وخيارات أسهم منحة، وتوزيعات نقدية، وحصة من الأرباح المحددة مسبقا، والبدلات.

وخيارات أسهم المنحة " Option Awards"، تعطي حاملها الحق في شراء أسهم بسعر محدد مسبقا يعرف باسم "السعر الممارس"، وهو السعر الذي يمكن عنده تنفيذ عقود الخيار.

وحصة الربح المحددة مسبقا " Carried Interest"، هي حصة يحصل عليه الرئيس التنفيذي في أي ربح يتم تحقيقه. ويعد الاهتمام المسبق أحد أنواع الأتعاب أو المكافآت القائمة على الأداء، والتي دائما ما تحفز من يحصلون عليها.

وفي المقدمة أعلى الأجور، كما هي العادة، يأتي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لتسلا، بأجر سنوي يصل إلى 595.266 مليون دولار. وهذه الأجر عبارة عن خيارات أسهم منحة بالكامل، فلا يتقاضى ماسك أجرا من الشركة.

في المرتبة الثانية، يأتي تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل، بأجر 133.728 مليون دولار، منها 3 ملايين راتب، و7.7 مكافآت، وأسهم منحة بـ 122.2 مليون دولار، و884.5 ألف دولار بدلات.

وفي المرتبة الثالثة، توم روتليدج، الرئيس التنفيذي لشارتر كوميونيكشن، بأجر 116.995 مليون دولار، منها مليونا دولار راتب، والباقي موزع بين أسهم المنحة وخيارات أسهم، وبدلات.

موضوع يهمك
?
قد لا يغضب الأغنياء وأثرياء العالم من الخسارة فقط، ولكن سخطهم قد يكون أكبر عندما يتعلق الأمر بمن يديرون استثمارتهم حتى...

لهذا السبب.. سخط الأثرياء بعد ارتفاع ثرواتهم لـ 74 تريليوناً لهذا السبب.. سخط الأثرياء بعد ارتفاع ثرواتهم لـ 74 تريليوناً بيزنيس لايف ستايل

ويأتي جوزيف لانيلو في المرتبة الرابعة بأجر 116.57 مليون دولار منها 2.84 مليون دولار راتب. وفي المرتبة الخامسة جاء سوميت سنغ، الرئيس التنفيذي لشركة شيوي براتب 108.159 مليون دولار.

والرئيس التنفيذي لمجموعة بلاكستون، جوناثان جري، جاء في المرتبة السادسة بـ 107.63 مليون دولار، تلاه روبرت سوان، رئيس انتل كورب بـ 99.022 مليون دولار، ثم ساندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لأفلابيت المالكة لغوغل بأجر يصل إلى 86.163 مليون دولار، ثم ساتيا ناديلا، الرئي التنفيذي لميكروسوفت، بأجر 77.29 مليون دولار، وفي المرتبة العاشرة جاء دوجلاس إنجرام، الرئيس التنفيذي لساريبتا ثيرابيوتيكس، بأجل قدره 70.228 مليون دولار.

وفي المقابل، كان أعلى راتب لرئيس تنفيذي مصرفي، من نصيب شارلز شارف، الذي يدير واليس فارجو أند كو، وبلغ إجمالي أجره العام الماضي نحو 55.2 مليون دولار.

إعلانات