عاجل

البث المباشر

رئيس موبايلي للعربية: استخدام البيانات حقق نمواً بنسبة 50%

المصدر: العربية.نت

قال سلمان البدران، الرئيس التنفيذي لشركة "موبايلي"، إن البنية التحتية القوية للشركة مكنتها من تجاوز تداعيات كورونا والإغلاق في معظم مدن المملكة بسبب الجائحة.

وأضاف البدران في لقاء مع "العربية": "بلا شك تأثر قطاع الاتصالات مع تراجع عدد الزوار للحج والعمرة والتجوال الداخلي وإغلاق المحلات التجارية الذي انعكس بشكل واضح على تراجع المبيعات والإيرادات، إلا أن ذلك تزامن مع ارتفاع استخدام الإنترنت والخدمات الديجيتيل في نفس الفترة، وهو أمر يعتمد على جاهزية الشركات لهذا التحول وتقديم خدمات بديلة. موبايلي قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال ولديها بنية تحتية قوية وخطط واضحة لاستمرارية الخدمات ورفع الكفاءة التشغيلية، وهو ما غطى بشكل كبير الغلق بالمملكة والتجوال الدولي".

وتابع البدران "توقفت إيرادات الشرائح المؤقتة للحجم والعمرة بشكل كامل، وتراجعت إيرادات التجوال الدولي للصفر، لكن هذه التراجعات متفاوتة من شهر لشهر والتوقف يعود لظروف الجائحة على قطاع الأعمال بشكل عام. استخدام البيانات تضاعفت بشكل كبير خلال الفترة لأكثر من 40% إلى 50% خلال الفترة الماضية والخدمات الأرضية قفزت بنفس النسبة".

موضوع يهمك
?
ارتدت سوق الأسهم الأوروبية عن خسائرها الأولية لتغلق مرتفعة الاثنين بدعم من بيانات مشجعة عن بضعة لقاحات محتملة لفيروس...

أسهم أوروبا ترتد عن خسائرها مع التفاؤل بلقاحات محتملة أسهم أوروبا ترتد عن خسائرها مع التفاؤل بلقاحات محتملة أسواق المال

وأضاف "التوقعات المستقبلية صعبة حالياً لكن استراتيجيتنا في موبايلي في 2020 هي استراتيجية نمو ونحن حريصيون على أن النمو على كل المستويات والخدمات. اصطدم الربع الثاني بالمتغيرات الحالية بفعل الجائحة لكن الشركة مستمرة بإستراتيجية النمو خلال السنة.

وارتفعت الأرباح الفصلية لشركة اتحاد اتصالات بعد الزكاة والضريبة إلى 185 مليون ريال، في الربع الثاني من 2020، مقابل 37.77 مليون ريال في الفترة المقابلة من 2019، بنمو 389.8%.

وحققت الشركة نموا في أرباحها بنسبة 42.3%، مقابل تلك المحققة في الربع السابق والتي كانت 130 مليون ريال.

وبلغت قيمة الأرباح التشغيلية للشركة في الربع الثاني ملياري ريال، مقابل 1.95 مليار ريال، في الربع الثاني من 2019، بنمو 5.4%.

وخلال الأشهر الأولى من 2020، نمت أرباح الشركة إلى 315 مليون ريال، مقابل 105 ملايين ريال، في الفترة المقابلة من 2019، بنمو 199.9%.

وقالت موبايلي، إنها تمكنت من تحقيق صافي ربح للربع الثاني من العام 2020 لعدة أسباب، من بينها تحسين إيراداتها للربع الثاني من العام 2020، حيث بلغت 3,559 مليون ريال بالمقارنة مع 3,331 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 6.8%، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى نمو مبيعات قطاع الأعمال ومبيعات الجملة ونمو قاعدة الألياف الضوئية.

وبلغ إجمالي الربح 2,062 مليون ريال في الربع الثاني من العام 2020 مقارنة بـ 1,956 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 5.4%، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى التحسن في الإيرادات.

واستمرت الشركة في رفع الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA) ليصل إلى 1,335 مليون ريال في الربع الثاني من العام 2020 مقارنة مع 1,221 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق بتحسن قدره 9.3%، ويعود ذلك إلى تحسين كفاءة الشركة في إدارة عملياتها والزيادة في الإيرادات.

وقد تحسنت نسبة هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA margin) لتصل إلى 37.5% في الربع الثاني من العام 2020 مقارنة مع 36.7% في الربع المماثل من العام السابق.

وتحسنت الأرباح التشغيلية خلال الربع الثاني من العام 2020 بنسبة 27.8% لتصل إلى 334 مليون ريال، مقابل أرباح تشغيلية قدرها 261 مليون ريال.

في الربع المماثل من العام السابق، ويعود ذلك إلى تحسن الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA).

وانخفضت مصاريف التمويل للربع الثاني من العام 2020 لتصل إلى 139 مليون ريال بالمقارنة مع 217 مليون ريال للربع الثاني من العام 2019 بانخفاض قدره 36.2%، نتيجة لجهود الشركة في تخفيض مصاريف التمويل وذلك بإعادة تمويل جزء كبير من القروض القائمة بنهاية العام الماضي، إضافة إلى الانخفاض في معدل الفائدة.

وبلغ مصروف الزكاة للربع الثاني من العام 2020م 17 مليون ريال بالمقارنة مع مصروف زكاة بمبلغ 16 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق.

كلمات دالّة

#موبايلي, #شركات

إعلانات

الأكثر قراءة