عاجل

البث المباشر

كيف تطور التكنولوجيا أعمال الشركات الصغيرة وقت الأزمات؟

المصدر: العربية.نت

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة "GELLIFY"، ماسيمو كانيتسو، أهمية توسع شركات القطاع الخاص في دول الخليج في استخدام الاتصال عن بعد في إقامة المؤتمرات والمعارض والاجتماعات والاتفاقيات التعاونية والحصص الافتراضية خصوصاً في التعامل مع أزمة كورونا.

وقال كانيتسو في تصريح لـ"العربية.نت": "لم تحظَ أفكار الطرق المبتكرة التي نعيش ونعمل بها بأهمية قصوى إلا حتى ما بعد وباء كورونا. فقد لاحظنا جميعاً مدى أهمية التقنيات الذكية، وكيف سمحت للاقتصادات الرقمية التي استثمرت في البداية في الابتكار بمواصلة عملياتها وسط الوباء. تتمتع البلدان ذات البنية التحتية المدعمة بحوكمة أقوى وتواصل أفضل لمواجهة التحديات الراهنة. وأذكر هنا مثال جيد عن كيفية تعامل حكومة دبي مع الأزمة وإدارتها الأنشطة اليومية دون الحاجة إلى التواصل البشري القريب من خلال المبادرات الذكية التي لديها".

تكنولوجيا الأعمال B2B

وأضاف "لقد قمنا بتطوير برنامج "GELLIFICATION" الذي يزود الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا الأعمال B2B بخدمات أكثر شمولاً من الإرشاد والتوجيه والخدمات الأساسية التي تعتبر نموذجية لحاضنات الأعمال المعتادة. ففي غضون 6-24 شهراً، نقوم بدعم تلك الشركات مالياً، بعد أن تتم عملية بحث ودراسة وتوافق أفكارهم وخدماتهم مع المستفيد، ونقوم بتجهيز العمليات المترتبة من خلال صقل قدراتهم على تطوير الحلول، ومساعدتهم على سد أية ثغرات ممكنة، وتوفير منصة "البحث والاستكشاف" من خلال شبكتنا الواسعة، إلى أن تنضج خبرات وإمكانات الشركة وتكون جاهزة لاستكمال تقديم كافة خدماتها وعملياتها بنفسها دون الحاجة لدعم إضافي. لا تهدف GELLIFY إلى فرض فواتير على الخدمات التي تقدمها الشركات الناشئة، بل لتحقيق نتائج إيجابية لبرنامج GELLIFICATION ورفع المستوى المرتبط بها، من خلال نهج متكامل تتبناه من موردها المالي الذاتي".

موضوع يهمك
?
ارتفعت أسهم إيستمان كوداك Kodak الشهيرة في مجال التصوير بنحو 1800٪ خلال تعاملات الأسبوع الجاري بعد أن أعلنت الشركة عن...

أسهم شركة "Kodak" ترتفع نحو 2000٪ في أسبوع لسبب غريب أسهم شركة "Kodak" ترتفع نحو 2000٪ في أسبوع لسبب غريب شركات

وتابع "يمكن لأي شركة تبحث في رقمنة عملياتها أن تستفيد من خدمات تمكين الابتكار لدينا من خلال نهجنا الاستشاري والأنظمة التكنولوجية المتواجدة ضمن محفظة أعمالنا. وفقاً لما شهدناه حتى الآن بالعمل مع عملائنا في مختلف الصناعات مثل المرافق والخدمات المصرفية وغيرها المزيد، يمكن أن تسهم الرقمنة من تخفيض وقت الانتظار للأعمال بنسبة 50-75%، بهدف الحصول على عائداتها الاستثمارية بمدة أقل، وتزيد من معدل تفاعل الأشخاص بنسبة 10-20%. وبطبيعة الحال، يؤدي هذا التغير إلى تحول تدريجي في تدفقات الإيرادات".

وحول استثمارات الشركة في المنطقة، قال كانيتسو تم استثمار 15 مليون يورو مع مجموعة من الشركات الناشئة المختارة والمتخصصة في حلول مجال تكنولوجيا الأعمال B2B[C1] لبناء محفظة أعمال GELLIFY خلال الفترة 2017 -2019.

فرص التوسع

واستثمرت الشركة 15 مليون يورو في عدد من الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا أعمال الشركات B2B خلال الفترة 2017-2019. بحلول نهاية عام 2019، وبلغت قيمة عائدات أرباح المجموعة 50 مليون يورو في نهاية السنة المالية الماضية.

من بين رؤوس الأموال الاستثمارية التي خصّصتها المجموعة، سيتم إنفاق حوالي الثلث لبناء فريق في الشرق الأوسط وتمكين الشركات الناشئة في دول مجلس التعاون الخليجي، مما يتيح لها فرصة التوسع عالمياً. وبحلول عام 2023، نخطط لتكرار نفس حجم العائدات والنجاح في المنطقة، الذي حققته GELLIFY في إيطاليا خلال السنوات الثلاث الماضية.

وتضم محفظة مجموعة GELLIFY ما يقارب أكثر من 25 شركة ناشئة مختصة في مجال تكنولوجيا الأعمال B2B تعمل في تطوير أنظمة تقنية مبتكرة، وتقدم 17 شركة منهم أعمالها وخدماتها في منطقة الشرق الأوسط.

وتشمل محفظة الشركات الناشئة لدينا مجموعة حلول كبيرة التي تعزز من: الذكاء الاصطناعي AI وإنترنت الأشياء IoT والواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR، و سلسلة الكتل Blockchain وتحليل البيانات المتقدمة Advanced Analytics لأغراض قطاع الرعاية الصحية، مثل فحوصات الجسم والوجه لقياس الحالة الصحية من أجل تعزيز التعلم عن بعد من خلال تطبيقات التعليم الذكي، وفواتير تخفيض الطاقة في المباني من خلال تحسين الاستخدام والتطبيق، وتجارب الواقع المعزز AR على الويب لقطاع البيع بالتجزئة، وتوسيع مجال أعمال قطاع الضيافة من خلال العروض الرقمية، وإدارة المواهب، والتسويق، وإدارة التمويل عبر الإنترنت والإدارة المالية، وإدارة الوثائق والمستندات، وخفض تكاليف الاتصالات، وتخزين أصول التشفير، والهويات والتوقيعات الإلكترونية، وأتمتة المبيعات، و عمليات الشراء وسلسلة التوريد، ومشاركة العملاء في الوقت الحقيقي، وتجارب ومفهوم الأشياء الرقمية مثل عرض الأزياء الرقمي، والروبوتات، وغيرها.

وقد شهد النموذج المتخصص لمجموعة GELLIFY تعزيز نمو أعماله بسرعة خارج الحدود الإيطالية على الرغم من الجائحة الحالية: وأضاف كانيتسو " ارتفع حجم نمو أعمالنا بمعدل أكثر من 50% سنوياً. وهذا يعكس حقيقة أن الشركات مستعدة أيضاً للعمل مع لاعبين جدد وأسرع وأكثر ابتكاراً في الشوق، إضافة إلى عمالقة مطوري التكنولوجيا المعتادين، من خلال تقديم الدعم المناسب من البرامج والاستشارات. نحن نخطط لبناء منصة أعمال مدمجة (مادية ورقمية) في دبي وهو بمثابة ملتقى عالمي يتم من خلاله إقامة الفعاليات للتواصل وتبادل الأفكار وأحدث التقنيات الذكية، حيث يمكن لمجتمع التكنولوجيا والأعمال التواصل وتبادل الأفكار. كما نتطلع أيضاً إلى السعودية باعتبارها السوق الأساسية التالية للتوسع وتعزيز نمو الأعمال في المنطقة".

وأضاف "لقد بدأنا تسيير أعمالنا في GELLIFY الشرق الأوسط منذ نهاية مارس 2020 ونحن في طور مجموعة من الحوارات وحلقات النقاش مع عدد من اللاعبين الكبار وكذلك الأمر مع محاور تسريع الشركات الناشئة الرئيسية في دبي وأبو ظبي، والتي ستصبح قريباً عقود تعاون مشتركة. تهدف GELLIFY إلى إقامة شراكات مناسبة تدعم أجندة النمو الاقتصادي من خلال رؤيتها الاستراتيجية للعب دور رئيسي في خلق نظام ابتكار شامل".

كلمات دالّة

#شركات, #تكنولوجيا

إعلانات