"أمانات" تبحث عن فرص استثمارية بدول الخليج ومصر

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد حمادة، الرئيس التنفيذي لشركة "أمانات" القابضة، إن الشركة تسعى لاستكشاف فرص استثمار مجزية وعالية الجودة، ضمن قطاع الرعاية الصحية بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأسواق أخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل مصر.

وأضاف أن الإمارات والسعودية تستحوذان على 85% من الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي، ومن المتوقع أن تستفيدا من محفزات النمو القوية لقطاعي التعليم والرعاية الصحية في ظل الرؤى الاقتصادية والاجتماعية الطموحة في كلا البلدين، وفقا لجريدة البيان.

وأوضح أن "أمانات" تتمتع بكل الإمكانات التي تؤهلها للاستفادة من آفاق النمو المستقبلية وبناء منصة رعاية صحية متنوعة جغرافياً وقابلة للتكامل.

وذكر أن الشركة اتخذت حزمة تدابير في أعقاب جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19" لتقييم مستوى كفاءتها، مشيرا إلى أنه بفضل الميزانية المالية القوية والمرونة المالية المتينة نجحت في التأقلم والتكيف سريعاً من خلال محفظتها المتنوعة، حيث لا نزال في وضع مرن وقوي يجعلنا على أتم الاستعداد للتأقلم مع أية تقلبات أخرى في السوق خلال العام الجاري.

وأوضح أن "أمانات" تتمتع بمكانة قوية على عكس النموذج التقليدي للشركات الخاصة، باعتبارها الشركة الاستثمارية الوحيدة المتخصصة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم والمدرجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو ما يمكننا من الالتزام بتحقيق قيمة مستدامة دون الامتثال لأطر زمنية محددة.

وأشار إلى أن هذا يعني الاستحواذ على الأصول وتقييمها بناءً على إمكاناتها الواعدة في تحقيق العوائد المنشودة من استثماراتنا، مقارنة بالفرص الأخرى المتاحة أمامنا.

وقال إن شركته تتطلع للاستحواذ على أصول نوعية يمكنها الاحتفاظ بقيمتها وتأكيد أحقية تقييمها، وهذه الاستراتيجية التي نتبعها لتحقيق مزيد من النمو خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن القدرة المالية للشركات في الظروف الراهنة عنصر مهم في استمرارية أعمالها وسط البيئة الحالية المحفوفة بالتحديات والمخاطر.

وحول أسباب تحويل إدراج أسهم "أمانات" من سوق دبي إلى سوق أبوظبي، قال حمادة إن غالبية مساهمي الشركة من المستثمرين المقيمين في أبوظبي، وخلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقدته الشركة أخيراً صوّتت غالبية المساهمين بالموافقة على قرار الإدراج بسوق أبوظبي وكذلك نقل مقرّها إلى العاصمة، ولا شك أن إدراج أسهمنا في سوق أبوظبي سيتيح لنا الاستفادة من آفاق واسعة من الفرص المجزية داخل قطاعي التعليم والرعاية الصحية، كما سيعزز وصولنا إلى المستثمرين الاستراتيجيين المشاركين في أبوظبي.