عاجل

البث المباشر

"الأنابيب السعودية" تسجل خسائر فصلية بـ27 مليون ريال

المصدر: العربية.نت

سجلت الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) خسائر بـ27.02 مليون ريال سعودي للربع الثاني من العام المالي 2020م، مقارنة بصافي خسارة قدرها 10.17 مليون ريال سعودي للربع الثاني من العام المالي 2019.

وكشفت الشركة في بيان لها على "تداول" أن سبب الخسارة بـ 12.38 مليون ريال سعودي مقارنة بربح إجمالي بلغ 0.88 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019م، يعود لانخفاض حجم المبيعات والمزيج البيعي. بالإضافة للزيادة في المصاريف الإدارية التي بلغت (12.60) مليون ريال سعودي مقارنة بـ (8.35) مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019م، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى تعويضات نهاية الخدمة للموظفين المقيدة في الربع الثاني 2020م.

وقالت الشركة إن انخفاض الإيرادات الأخرى بـ 0.19 مليون ريال سعودي مقارنة بإيرادات أخرى بلغت 1.40 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019م، جاء نتيجة لقيد حسم وعكس بعض المطلوبات المستحقة في الربع الثاني 2019م وزيادة مخصص ديون مشكوك في تحصيلها والذي بلغ 1.22 مليون ريال سعودي، مقارنة بـ 0.59 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019م.

موضوع يهمك
?
قالت إدارة معلومات الطاقة، اليوم الأربعاء، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي، بينما زاد...

مخزونات نفط أميركا تسجل "هبوطاً حاداً" الأسبوع الماضي مخزونات نفط أميركا تسجل "هبوطاً حاداً" الأسبوع الماضي طاقة

وكان مقابل هذه التغيرات السلبية تسجيل زيادة في حصة الشركة من صافي أرباح الشركة الزميلة (العالمية للأنابيب) بلغت 3.58 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 1.75 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019، كما انخفضت مصاريف البيع والتسويق والتوزيع لتبلغ 2.14 مليون ريال سعودي مقارنة بـ (2.94) مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019.

وسجلت الشركة صافي خسائر بعد الزكاة والضريبة بلغ 44.7 مليون ريال خلال النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2020، مقابل تسجيلها خسائر 9.8 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، بارتفاع الخسائر 355%.

وسجلت الأنابيب السعودية EBITDA سالبة بلغت (16.95) مليون ريال سعودي للربع الثاني 2020م، والتي تشمل مصاريف (غير متكررة)، مقابل EBITDA موجبة بلغت 1.60 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2019م. واستبعاد المصاريف غير المتكررة ينتج عنه EBITDA معدلة سالبة تبلغ (11.75) مليون ريال سعودي للربع الثاني 2020م.

وتأثرت هذه النتائج بتأثيرات وباء فيروس كورونا (19-COVID)، وعلى وجه الخصوص خلال شهري أبريل و مايو 2020م حيث فرضت إجراءات غلق كامل على مدينة القطيف والمدينة الصناعية الثانية بالدمام (حيث تقع مرافق الشركة)، وما نتج عن ذلك من قيود فرضت على حركة القوى العاملة وعلى نشاط المرافق الصناعية، كان لها تأثير كبير على عمليات الشركة. إلا أنه في تاريخ إصدار هذه القوائم المالية، عادت مرافق الشركة الصناعية للعمل بالمستويات العادية لما قبل وباء كورونا المستجد.

كلمات دالّة

#شركات, #السعودية

إعلانات

الأكثر قراءة