طيران الإمارات

"طيران الإمارات" تعيد مبالغ طائلة إلى زبائنها

نشر في: آخر تحديث:

أعادت مجموعة "طيران الإمارات" مبالغ تقدر بـ1.4 مليار دولار لزبائنها في الفترة المتراوحة بين مارس ويونيو الماضي، ما يمثل 90% من مجموعة المطالبات.

إذ يأتي ذلك على خلفية إلغاء حجوزات بسبب فيروس كورونا . وتسعى الشركة لزيادة وجهاتها بشكل تصاعدي لتخطي تبعات الأزمة.

علما أنها تسيّر حاليا رحلات إلى 80 وجهة من أصل أكثر من 140 وجهة.

وكان متحدث باسم "طيران الإمارات"، قد قال إن الناقلة ستعيد دفع رواتب موظفيها بالكامل بدايةً من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الشركة استئناف مزيد من الرحلات في إطار استعادة الوجهات لتصل إلى 84 وجهة ضمن شبكتها العالمية.

وتواصل الشركة التركيز على استعادة إيراداتها والحفاظ على الكلف عند الحد الأدنى.

وتتوقع استئناف الرحلات إلى جميع وجهات الشبكة بحلول صيف عام 2021. وكانت الناقلة أوقفت جميع رحلات الركاب تقريباً وخفضت أجور الموظفين، بما يصل إلى النصف، بسبب تأثير تداعيات فيروس "كورونا" في مارس/ آذار الماضي.

وضخت حكومة دبي نحو 7.3 مليار درهم (2 مليار دولار) في طيران الإمارات، منذ بدء جائحة كورونا التي منعت طائرات العالم من التحليق في السماء منذ مارس الماضي، كما تستعد حكومة دبي لتقديم المزيد من المساعدات إلى شركتها، وفقا لنشرة طرحت أدوات دين لحكومة دبي الأسبوع الماضي.