عقارات

"كامكو" للعربية: التخارج من مخزن "أمازون" حقق عوائد أكبر للشركة

نشر في: آخر تحديث:

أنهت "كامكو إنفست" عملية التخارج من مخزن للتعبئة والتوزيع لشركة أمازون في اسكتلندا، لتحقق عائداً إجمالياً بلغ 28% خلال فترة الاستثمار.

وقالت الشركة إنها ستركز في الفترة المقبلة على الاستثمار في الفرص المتميزة في العقارات التجارية المدرة للدخل، خاصة بعدما أدت جائحة كورونا إلى حدوث اختلالات في قيم العقارات مما يوفر فرصاً مغرية للاستحواذ ويحسن من مستوى العوائد، حيث قامت الشركة بالاستحواذ على ثلاثة عقارات في يوليو الماضي، في كل من "بريستول" و"هاميلتون" بالقرب من "جلاسكو" بالإضافة إلى منطقة "شيرتسي" في لندن.

وقال محمد العثمان، رئيس تنفيذي للاستثمارات العقارية في كامكو إنفست للاستثمار في مقابلة مع قناة "العربية: "إن قرار التخارج من الاستثمار في التخزين جاء بعد التوصل لفرصة تضمن تحقيق أرباح أعلى من تلك التي قد تحققها الشركة بحال استمرت بالنشاط لمدة 5 سنوات قادمة. ارتأت الشركة اغتنام هذه الفرصة والمضي بالتخارج.

وأضاف العثمان "لدى الشركة استثمارات متنوعة بالعقارات بقيمة 1.1 مليار دولار تتوزع ما بين 60% في الولايات المتحدة و30% في بريطانيا و10% في ألمانيا، وهو موزع ما بين بنايات مكتبية ومستودعات للتخزين. استراتيجيتنا موزعة على الاستثمار في البنايات المؤجرة لمدد طويلة لمستأجريين ذوي ملاءة عالية ولذلك لم يتغير الوضع في الفترة الماضية من ناحية تحصيل الإجارات وبنسبة تحصيل 100% ومتوسط العوائد السنوية 7.9%".

وأضاف "تقوم الشركة بعمل التقييمات سنوياً لكن بسبب جائحة كورونا قمنا بتقييم العقارات في المحفظة لدينا خلال الفترة السابقة، وخلص التقييم إلى محافظة العقارات المكتبية على قيمتها وارتفع بعضها بسبب عقد الإيجار وهو ينص على ارتفاعات سنوية بقيمة الإيجار، مما أدى لزيادة القيمة العقارية بشكل إيجابي".

"هناك فرص جيدة في الولايات المتحدة وبريطانيا وقامت الشركة بالاستحواذ على مجموعة مكاتب في بداية شهر 7 في بريطانيا. وما زلنا نبحث في فرص استثمارية جيدة في قطاع المكاتب لكن التركيز على المناطق غير المركزية وذات ميزات متنوعة مثل مستوى البناء وحجمه. أبرز المناطق في بريطانيا "بريستول" و"بيرنتغهام" و"بولدر" في الولايات المتحدة".