اقتصاد قطر

كابوس "الخطوط القطرية" يتكرر.. تجميد طائرات A380 لعامين

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية إنه من المرجح عدم استخدام الطائرات العشر التي تملكها الشركة من طراز إيرباص إيه380 لعدة سنوات بسبب تأثير أزمة فيروس كورونا على الطلب.

وأبلغ أكبر الباكر مؤتمرا عبر الإنترنت "لا نتوقع أن نستخدم طائراتنا من نوع A380 للعامين القادمين على الأقل".

أوقفت شركة الطيران المملوكة للدولة الطائرات عن التحليق بسبب التأثير أزمة فيروس كورونا على الطلب على السفر.

وكان قد صرح في يونيو حزيران أن الطائرات ستظل متوقفه حتى منتصف العام المقبل على أقل تقدير. وتخطط شركة الطيران لبدء الاستغناء عن إيه380 من 2024 حين تكمل طائراتها الأقدم من هذا الطراز 10 أعوام في الخدمة.

وقال الباكر إن طائرات إيه380 ستعود للخدمة حين تبلغ شركة الطيران معدل النمو الذي تحقق في 2019 قبل الجائحة.

وتابع أن الوجهات المئة التي تخدمها الطائرة تقل حاليا 25 وجهة عما كان مخططا له بسبب الموجة الجديدة من الإصابات بالفيروس في أوروبا وقيود السفر.

وكان الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر قد قال الأسبوع الماضي، إن الأسوأ لم يأت بعد للشركة التي تضررت أعمالها بشدة في خضم جائحة كورونا وسط انخفاض ملحوظ في الطلب وتراجع في المبيعات وتعطل عشرات الخطوط الجوية التي تسير الشركة رحلاتها إليها.

وفي مقابلة مع شبكة CNBC الأميركية أضاف الباكر أن استمرار الجائحة سيلقي بظلاله على أداء شركته وقطاع الطيران بوجه عام منوها إلى صعوبة حدوث أي تعاف لأعمال الشركة وقطاع الطيران قبيل العام 2024 وسط التشديدات التي تتخذها الحكومات لكبح جماح انتشار الفيروس.

وتكبدت الخطوط القطرية خسائر تقدر بنحو 1.9 مليار دولار في العام المالي 2019-2020 بفعل تبعات الجائحة وهي خسائر قياسية للشركة في وقت أشار فيه الباكر إلى أن تلك الأرقام لن تكون نهاية قطار خسائر شركته مع توقعات باستمرارها في المستقبل القريب.

وقال "أود أن أخبركم أن خسائرنا ستستمر لأن كل رحلة طيران ستواصل تسجيل خسائر مع حقيقة أن عدد الركاب المتاحين للسفر في تناقص مستمر... أو أن هناك عددا كبيرا من الركاب لنقلهم كما يحدث معنا الآن ولكن الرحلات في اتجاه واحد لأن معظم المطارات حول العالم قد أغلقت أبوابها بسبب الجائحة".

وطالب الباكر باستمرار الدعم الحكومي لشركته وقال إن أي حكومة بالعالم يتعين عليها دعم شركات الطيران التابعة لها لما تلعبه من دور هام في دعم الاقتصاد الوطني.