طيران الإمارات

"الإماراتية" تطلب من بعض طياريها إجازة غير مدفوعة لمدة عام

نشر في: آخر تحديث:

طلبت شركة طيران الإمارات في دبي من بعض الطيارين الحصول على إجازة لمدة عام بدون أجر فيما تسعى لخفض التكاليف جراء تداعيات جائحة كورونا.

وتتعرض صناعة الطيران لأسوأ أزمة بعد الجائحة التي أوقفت معظم رحلات الطيران، وأجبرت شركات الطيران في أنحاء العالم على تسريح عاملين.

وقالت متحدثة باسم الشركة اليوم الأربعاء "يمكن أن نؤكد أننا عرضنا على بعض الطيارين إجازة غير مدفوعة لمدة 12 شهرا مع إمكانية الاستدعاء المبكر للعمل وفق سرعة تعافي الطلب والاحتياجات التشغيلية".

وتابعت المتحدثة أن الشركة ستواصل توفير إقامة وتغطية طبية ومزايا أخرى لمن يحصلون على إجازة بلا أجر.

وسرحت طيران الإمارات آلاف العاملين في العام الجاري من بينهم طيارون وأطقم ضيافة كما خفضت الأجور وطلبت من البعض الحصول على إجازات غير مدفوعة.

إلى ذلك، أطلقت طيران الإمارات تجربة سفر مبتكرة في مطار دبي الدولي بتدشين أول مسار بيومتري حيوي يوفر تجربة سفر مبتكرة وآمنة وصحية، من دون تلامس لركابها المسافرين من الإمارة وعبرها.

ويوفر المسار البيومتري المتكامل تنقلاً سلساً للمسافرين عبر أرجاء المطار بدءاً من إنهاء إجراءات السفر وحتى وصول بوابات الصعود إلى الطائرة، ما يحسن انسياب حركة المسافرين في مختلف مناطق المطار مع الحد من عمليات التحقق من المستندات واختصار زمن الانتظار في الطوابير.

ويمكن لركاب الناقلة استخدام أحدث التقنيات البيومترية القائمة على التعرف على الوجه وقزحية العين، وإنهاء إجراءات السفر واستكمال إجراءات الهجرة والدخول إلى صالة طيران الإمارات والصعود إلى الطائرات.

وتتيح مختلف نقاط الاتصال في مسار القياسات البيومترية رحلة سفر صحية من دون تلامس، والحد من التواصل البشري والتركيز على الصحة والسلامة.