فيروس كورونا

أحدث ضحايا كورونا.. إغلاق 500 متجر بريطاني وتسريح 4700 موظف

نشر في: آخر تحديث:

اضطرت سلسلة متاجر عملاقة وشهيرة في بريطانيا إلى إغلاق أكثر من 500 من فروعها، في أحدث حلقة من سلسلة الأزمات التي تسبب بها وباء كورونا المستجد للعديد من الشركات والأعمال بعد الركود الذي نتج عن انتشار الوباء.

وأعلنت كل من شركة (Peacocks) وشركة (Jaeger) الشهيرتين والعاملتين في مجال الأزياء والملابس الجاهزة، أن الشركة الأم المالكة لهما فشلت في العثور على من يشتريهما، وهو ما دفعها إلى التوجه نحو الإغلاق، ما يعني أن أكثر من 500 متجر تجزئة تتبع لهاتين الشركتين ستغلق أبوابها.

ورغم أن الشركة المالكة لهاتين العلامتين التجاريتين لم تتحدث عن مصير أي من العاملين ولا أعدادهم، إلا أن تقارير صحافية اطلعت عليها "العربية.نت" قالت إن إغلاق هذه المتاجر الـ500 سيعني أن أكثر 4700 موظف وموظفة باتوا في مهب الريح وعرضة للتسريح في أية لحظة.

وأكد المسؤولون في الشركة الأم المالكة أنهم منحوا أنفسهم مهلة أسبوعين للعثور على مشتر لهاتين العلامتين، لكن هذه المهلة انتهت دون نجاح.

وقال المتحدث باسم الشركة الأم إدنبرة ولين ميل: "في الأسابيع الأخيرة أجرينا مناقشات بناءة مع عدد من المشترين المحتملين للشركتين، لكن التدهور المستمر في قطاع البيع بالتجزئة بسبب تأثير وباء كورونا والإغلاق الثاني جعل هذه العملية أطول وأكثر تعقيداً مما كنا نتوقعه".

وأوضح أن إدارة الشركة الأم اتخذت "القرار الصعب للغاية" حيث قررت وضع هاتين الشركتين في عهدة الإدارة مع استمرار المحادثات في محاولة للعثور على مشترين.

وقال توني رايت من شركة (FRP Advisory) وهي المدير المشترك: "تعد Jaeger وPeacocks علامتين تجاريتين جذابتين عانت من التحديات المعروفة التي يواجهها العديد من تجار التجزئة في الوقت الحالي. نجري مناقشات متقدمة مع عدد من الأطراف ونعمل بجد لتأمين مستقبل كلتا الشركتين".

يشار إلى أن الشركة الأم المالكة لهاتين العلامتين التجاريتين تُدعى (EWM) وهي واحدة من أهم وأشهر العاملين في قطاع التجزئة في بريطانيا، حيث كانت قد تأسست باسكتلندا في العام 1947، على يد رجل الأعمال الشهير فيليب داي، الذي لا يزال يدير الشركة ويملكها حتى الآن.

وفي وقت سابق من شهر نوفمبر الحالي اضطرت شركة (EWM) إلى إلغاء 866 وظيفة، وذلك في محاولة للتأقلم من المتاعب والمعاناة التي يواجهها السوق في بريطانيا، وقطاع التجزئة على وجه الخصوص منذ بدء جائحة كورونا بداية العام الحالي.