سامسونج

لهذه الأسباب قد تتخلى سامسونج عن " جالاكسي نوت".. وهذا البديل

نشر في: آخر تحديث:

رغم تنافس شركة سامسونج في سوق الهواتف الذكية الرائدة من خلال سلسلتي (جالاكسي إس)، و(جالاكسي نوت)، إلا أن عدة تقارير تشير إلى أن سامسونج ستتوقف عن إنتاج هواتف جديدة في سلسلة (Galaxy Note) العام القادم لعدة أسباب، منها انخفاض مبيعات الهواتف الذكية الرائدة خلال هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا، وقد حدث ذلك مع هواتف سلسلة (Galaxy Note 20) التي شهدت انخفاضا كبيرا في المبيعات.

وقد أشارت تقارير أخرى إلى أن سامسونج ستركز على تطوير الهواتف القابلة للطي، وستكون السلسلة البديلة هي سلسلة هواتف Galaxy Fold، أو Galaxy Z.

ومن بين الأسباب الرئيسية التي قد تؤدي إلى عدم إطلاق سامسونج هواتف جديدة في سلسلة (Galaxy Note) خلال عام 2021، قلة الاختلافات بين هواتف Galaxy Note و Galaxy S.

وظلت هواتف (Galaxy Note) لفترة طويلة متميزة عن هواتف سلسلة (Galaxy S)، حيث كانت الهواتف في سلسلة Note أكبر من حيث الحجم والشاشة، وغالبًا ما توصف بأنها (فابلت) Phablet، مما يجعلها أكثر تنوعًا وتركيزًا على الإنتاجية من سلسلة Galaxy S التي تتميز بشعبيتها الكبيرة.

وقد أدى وجود القلم الإلكتروني (S Pen) إلى تمييزها بشكل أكبر، مما سمح للمستخدمين بالرسم وتدوين الملاحظات كما لو كان ذلك باستخدام قلم وورقة.

الآن لا يوجد فرق في الحجم بين هواتف السلسلتين، حيث يتطابق هاتف (Galaxy Note20 Ultra) مع هاتف (Galaxy S20 Plus) من حيث الحجم، كما أن المواصفات متشابهة جدًا أيضًا، ولكن لا يزال قلم S Pen هو نقطة الاختلاف. كما تتميز هواتف (جالاكسي نوت) بتصميم مربع الشكل، ولكن هذا ليس سببًا كافيًا لاستمرارها.

السبب الأخر هو أن سامسونج لديها أكثر من سلسلة هواتف رائدة جديدة، حيث أطلقت شركة سامسونج في السنوات الأخيرة سلسلتي Galaxy Z Fold، و Galaxy Z Flip للهواتف القابلة للطي، ويمكن القول إنها تعتبر من أفضل البدائل لهواتف سلسلة (Galaxy Note)، حيث تتميز بالشاشة الكبيرة، وتعدد الاستخدامات وذلك عن طريق تشغيل ما يصل إلى 3 تطبيقات في الوقت نفسه في تخطيط تقسيم الشاشة المفضل لديك مما يساعد على زيادة الإنتاجية بشكل أكبر.

والسبب الأهم أيضًا أن الهواتف القابلة للطي هي التوجه القادم في سوق الهواتف الذكية، وتختلف هواتف سامسونج القابلة للطي تمامًا عن كل من هواتف Galaxy S و Galaxy Note، ولا يوجد فرق كبير في السعر مما يجعلها منافس أقوى في السوق حاليًا.

السبب الثالث هو إمكانية طرح سامسونج لقلم S Pen مع طرز أخرى. الشيء الرئيسي الذي لا يزال يميز هواتف (Galaxy Note) عن هواتف (Galaxy S) هو قلم S Pen، ولكن يمكن أن تقدمه سامسونج مع طرز أخرى، وهناك بعض التقارير والتسريبات التي تشير إلى ذلك بالفعل.

حيث رصد موقع (LetsGoDigital) براءة اختراع من سامسونج تُظهر جهازًا محمولًا يُطوى إلى النصف ولديه دعم للقلم الإلكتروني، وعندما لا يكون القلم قيد الاستخدام، يتم إدخاله في فتحة td جسم الهاتف، كما هو الحال مع هواتف Galaxy Note.

أما السبب الأخير أنة لا يوجد أي دليل على أن هواتف Note 21 القادمة قيد الإنتاج، حيث لم تظهر حتى الآن أي تسريبات أو شائعات عن هواتف (Note 21) القادمة، وقد أكد بعض المسربين على أنه لا توجد أي معلومات عنها حاليًا، وهذا شيء لم نشهده من قبل.

وعادة ما تعلن سامسونج عن هواتف (Galaxy Note) الجديدة خلال شهر أغسطس من كل عام، لذلك لا يزال هناك الكثير من الوقت، ولكن الهواتف الرائدة مثل هذه تظهر التسريبات الخاصة بها باكرًا جدًا، فعلى سبيل المثال: ظهرت التسريبات الخاصة بهواتف آيفون 13 – التي من المفترض أن تعلن عنها آبل خلال شهر سبتمبر القادم – منذ شهر تقريبًا.

الجدير بالذكر أن سامسونج لم تعلن رسميًا حتى الآن عن مصير سلسلة (Galaxy Note)، ولكن سيل التسريبات حول التوقف عن إنتاجها خلال العام المقبل، بالإضافة إلى عدم ظهور أي تسريبات عن هواتف جديدة في السلسلة حتى الآن يجعل الأمر مؤكدًا إلى حد ما. ولكن نأمل أن نعرف المزيد عن مستقبل هذه السلسلة خلال حدث الإعلان عن هواتف (Galaxy S21) الذي من المتوقع أن يُقام خلال شهر يناير القادم.