عاجل

البث المباشر

الصين محور هام في مؤتمر دافوس 2014

المصدر: بكين – شينخوا

من المنتظر أن يناقش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، الذي ينطلق الأربعاء تحت عنوان "إعادة تشكيل ملامح العالم: النتائج بالنسبة للمجتمع والسياسة والأعمال"، الأبعاد الثلاثة للظروف العالمية الحالية، وفي ظل هذا السياق سيكون محور التركيز على الصين.

فقد وصل الاقتصاد العالمي إلى نقطة تحول بعد ستة أعوام من حدوث الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

فالاقتصاد الأميركي، وهو الأكبر في العالم، يسرع من انتعاشه، فيما يواصل تأثير تقليص حزم التحفيز النقدي اتساعه. ومن المتوقع أن تتحسن الاقتصادات الصاعدة، التي شهدت تباطؤاً فيما بعد الأزمة في العامين الماضيين، وسط المزيد من حالة عدم اليقين.

وفيما يتعلق بالاقتصاد الكلي، تتشكل أساطير ثروة كل يوم من خلال أنواع جديدة من اللعب بين رؤوس الأموال والأسواق والتكنولوجيا الفائقة مثل الإنترنت اللاسلكي.

وبالنسبة للبعد السياسي، يفكر صناع السياسات ملياً في كيفية بناء آلية لحوكمة أفضل وتعاون عالمي، حيث ما زال العداء الوطني، والتوتر العرقي، والصراعات الإقليمية، والتحركات الأحادية التي تعززها بعض الدول الكبرى، تزعزع استقرار العالم.

وبالنسبة للبعد الاجتماعي، يتطلب التفاوت الاجتماعي إصلاح وإعادة تشكيل ملامح العالم، حيث يشهد العالم تبايناً حاداً بين تبذير في البلدان المتقدمة ومجاعة في البلدان الفقيرة، فضلاً عن فجوة تنمية آخذة في الاتساع بين الشمال والجنوب.

وفي سياق هذه الأبعاد الثلاثة، فإن الكيفية التي يمكن أن ترقى بها الصين - أكثر الاقتصادات دينامية في العالم - إلى مستوى دورها في إعادة تشكيل ملامح العالم والكيفية التي سيحكم بها العالم على إصلاحها، سوف تصبح محور تركيز مؤتمر دافوس 2014.

وفي المؤتمر سيركز المشاركون على تغيير الاقتصاد الصيني لمساره من نمو فائق السرعة إلى معتدل، ولكن بتنمية أكثر صحية، وسوف يعكفون على تقييم التأثير الحافز للإصلاح المالي الصيني على الإصلاح المنهجي في البلاد، ويدرسون الفوائد العالمية التي ستتمخض عن مواصلة الصين لانفتاحها.

إعلانات