عاجل

البث المباشر

ما هي آراء كبار الاقتصاديين حول العملات المشفرة؟

المصدر: دافوس - مايا جريديني

تصدرت تقنيات البلوكشين والعملات المشفرة أهم المواضيع التي نوقشت في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس الذي اختتم أعماله نهاية الأسبوع الماضي.

إذ إن العملات الرقمية مثال بيتكوين، ريبل، إيثيريوم، مونيرو، لايت كوين، ZCASH وغيرها من العملات أصبحت حديث الناس بين مؤيد ومعارض لها.

فبعد الارتفاعات القياسية التي سجلتها يصعب تجاهلها، حتى بات الجميع يتساءل عما إذا كان يجب الاستثمار فيها رغم تحذيرات بعض كبار المستثمرين من مخاطرها أمثال وارن بافت. فما هو رأي الحاضرين في دافوس؟

انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض، إذ اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة طموح باسم عوض الله أنه من الصعوبة بمكان أن تتحول "البيتكوين" إلى عملة لها ثوابت رئيسية، إذ باعتقاده الاقتصاد الحقيقي يقوم على دعم أي عملة من العملات.

على خلاف رأيه، تطغى النظرة التفاؤلية على وجهة نظر وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني رائد خوري، الذي باعتقاده سيكون للعملات المشفرة مستقبل واعد.

أما كبير الاقتصاديين في IHS Markit ناريمان بيهرافيش، يرى أن التقنية التي تدعم العملات المشفرة "البلوكشين" تتمتع بشفافية كبيرة، وستستخدم في كافة المعاملات مستقبلاً، غير أنه يحذر من أن القليل من العملات المشفرة سينجو " ولكن ستصبح جزءاً من النظام المالي العالمي في السنوات العشر القادمة".

لا يوافق نائب الرئيس في S&P Global بول شيرد وجهة نظر بيهرافيش، إذ يعتقد أن المواصفات الثلاث الرئيسية للعملة: وحدة للتسعير، وسيطة للتداول، وحافظة للقيمة.. غير موجودة في العملات المشفرة حتى الآن، "وإن أمكن تغيير هذا الواقع لاحقا غير أنه حتماً لن تكون قادرة على منافسة عملات البنوك المركزية".

وتبقى البتكوين العملة المشفرة صاحبة القيمة السوقية الأعلى التي تقارب 300 مليار دولار، تليها الإيثيريوم فالربل.

وتشير بعض التوقعات إلى أن القيمة السوقية للعملات الرقمية ستتجاوز تريليون دولار هذا العام. فهل ستتشجع للاستثمار فيها لعلك تصبح من أصحاب الملايين أم أن المخاطر التي ترافق حداثتها تجعلك من الذين يفضلون التريث؟

إعلانات