عاجل

البث المباشر

تريليون جنيه حجم السوق غير الرسمية في مصر

المصدر: العربية.نت
في الوقت الذي تبذل فيه الدولة المصرية جهوداً كبيرة للبحث عن موارد جديدة لتمويل احتياجاتها سواء للأجور أو الخدمات أو تشجيع الاستثمارات،

من الضروري البحث عن وسائل غير تقليدية لتوفير الموارد بدون تحميل المواطنين أي أعباء جديدة.

ويشمل ذلك بصفة أساسية تحصيل المستحقات الكبيرة للدولة من السوق الموازية، فهذه السوق تعمل بصورة غير رسمية على هامش الاقتصاد المصري ولا تلتزم بسداد أي رسوم أو ضرائب مستحقة للخزانة العامة للدولة.

ويقول محمد البهي رئيس لجنة الضرائب وعضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، إن السوق الموازية تعبير اقتصادي عن كيان ضخم ينتشر في كل أنحاء مصر ويضم ملايين العاملين في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات غير الرسمية, له قواعده وأعرافه الخاصة وأهمها أن التعامل يكون بصفة أساسية بدون مستندات أو أوراق مكتوبة, وبالتالي فإن العاملين بهذه السوق ليسوا بالضرورة ملتزمين بالنظم والقواعد والقوانين ولا يخضعون لرقابة الأجهزة المختصة التي تلتزم بها قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات الرسمية التي تعمل في مصر.

وتوضح المؤشرات الاقتصادية أن حجم السوق الموازية في مصر قد تضخم خلال السنوات الماضية، حيث وصل حجم نشاطه إلى تريليون جنيه وقيمة الضرائب المستحقة عليه وغير المحصلة سواء كانت ضرائب مبيعات أو عامة في حدود 150 مليار جنيه علي الأقل.

ويمثل حجم نشاط هذة السوق غير المرئي على الخريطة الرسمية رقما هائلا ويعتبر بالفعل جزءا كبيرا من إجمالي النشاط الاقتصادي في مصر خاصة إذا قارناه بحجم السوق الرسمية المنتظمة والطبيعية في مصر والملتزمة بالقواعد والقوانين والتي تبلغ قيمة نشاطها حوالي 1.5 تريليون جنيه وقد وصل حجم الضرائب المحصلة على السوق الرسمية بالفعل أكثر من 200 مليار جنيه.

وقال إنه بالنسبة للسوق الموازية فمن أهم مكوناتها الصناعة المصرية غير الرسمية والمعروفة بمصانع "بير السلم" ويصل عددها إلى حوالي 40 ألف مصنع غير شرعي يسهمون بحوالي 40% من إجمالي نشاط هذه السوق, في حين أن النسبة الباقية والتي تمثل 60% تسهم بها التجارة غير الشرعية سواء المحلية أو المستوردة.

وأوضح البهي أن العالم الخاص للسوق الموازية لا يفضل على الإطلاق التعامل بالمستندات والأوراق المكتوبة وبالتالي فهو عادة لا يسدد ضرائب عامة أو ضرائب مبيعات, بعكس المصانع والتجار والمستوردين في السوق الرسمية. مما يشكل منافسة غير عادلة بين الجانبين.

إعلانات

الأكثر قراءة