إخوان مصر يغازلون سكان العشوائيات بـخروف العيد

معارض تقدم اللحوم بأقل من أسعارها في السوق ومسابقة على خروف العيد

نشر في: آخر تحديث:
في إطار دعم الأسر الفقيرة في مواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار، بدأت جماعة الإخوان المسلمين والتيار السلفي في مصر، نشر معارض لبيع السلع الغذائية وعلى رأسها اللحوم، بأسعار مخفضة تقل عن سعرها في السوق، وبما يقارب نحو 20% بالنسبة للسلع الغذائية ونحو 50% بالنسبة للحوم.

وشهدت المناطق العشوائية في محافظتي القاهرة والجيزة ظهور بعض هذه المعارض قبل أيام، بخلاف بعض شوادر بيع اللحوم التي غالباً ما تستقبل المواطنين الباحثين عن السلع بأسعار مخفضة أو مدعومة صباح الجمعة من كل أسبوع.

ويأتي المعرض الذي أقامته جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة المنيب على رأس هذه المعارض الأكثر انتشاراً، حيث يغلب على سكان منطقة المنيب الطابع الحرفي بسبب انتشار أرباب المهن بهذه المنطقة وخاصة السائقين والباعة المتجولين، ولا يتجاوز سعر كيلو اللحمة في المعرض نحو 42 جنيهاً، فيما يصل سعره في المحال المجاورة للمعرض إلى نحو 65 جنيهاً.

وقال محمد علي، أحد سكان المنطقة، إن هذا المعرض ليس الأول الذي تنظمه جماعة الإخوان، حيث سبق وأن أقاموا معرضاً في بداية الموسم الدراسي لبيع مستلزمات المدرس بأسعار مخفضة أيضاً وبأقل من أسعار السوق بنسب كبيرة.

وأوضح أن السلع التي يتضمنها المعرض تعد من السلع الغذائية المعروفة في السوق، ولكن يتم بيعها في المعرض بسعر الجملة، وبالتالي تكون أقل سعراً من المحلات التجارية، وأصبح كثير من سكان المنطقة يعتمدون على هذه المعارض، خاصة أن أغلب سكان المنطقة من أصحاب الحرف والذين يطلق عليهم محدودي أو معدومي الدخل.

وأشار علي إلى أن اعتماد المواطنين على اللحوم التي تباع في المعرض ساهم في خلق حالة ركود في محال بيع اللوم الموجودة في المنطقة والتي تبيع كيلو اللحمة بسعر 65 جنيهاً وهو ما لا يستطيع كثيرون تحمله، ولذلك فقد انخفض الطلب على اللحوم التي تعرضها المحال والتي بالفعل بدأت تخفض أسعارها بعد اعتماد كثيرين على المعارض التي تنظمها جماعة الإخوان والسلفيين.

سحب على خروف العيد

وفي تقليد جديد أعلنت أمانة حزب الحرية والعدالة بالمنوفية عن عمل سحب على خروف العيد بكل مصلّى للعيد، حيث يحصل المصلّي على رقم مسلسل ويتم سحب رقم عشوائي عقب انتهاء صلاة العيد ويمنح المصلي خروفاً أضحية.

ورغم تعامل بعض المواطنين مع هذه المعارض على أنها نوع من الدعاية والترويج لجماعة الإخوان ولحزب النور السلفي، لكن لم يختلف أحد على أنها وسيلة مهمة لدعم الفقراء الذين لم يعودوا يتحملون ارتفاع الأسعار بشكل جنوني، ولذلك جاءت فكرة المعارض التي تبيع اللحوم والأسماك والسلع الغذائية الأساسية مثل الأرز والزيت والسكر بأسعار مخفضة.

فيما يواصل حزب النور السلفي عمل شوادر اللحوم التي تقدمها الدعوة السلفية بالتعاون مع حزب النور بمختلف أنحاء الجمهورية خصوصاً خلال أيام عيد الأضحى، حيث يعرض كيلو اللحمة في المعارض التابعة لحزب النور بنحو 38 جنيهاً للكيلو، ولا تتوقف المعارض عند السلع الغذائية واللحوم لكنها امتدت لتشمل الملابس الجاهزة وكافة مستلزمات الأسرة بما فيها الأدوات المنزلية.

ويصل سعر كيلو الزيت في هذه المعارض إلى 8 جنيهات، والأرز 4.5 جنيهات والسكر 4.60 جنيهات، هذا بالإضافة إلى الخضروات والمواد الغذائية المختلفة والتي تباع أيضاً بأقل من أسعارها في السوق.