عاجل

البث المباشر

20 مليار دولار خسائر الاقتصاد الامريكي من ساندي

توقعات بأن تدفع شركات التأمين 5 مليارات دولار تعويضات جراء الإعصار

المصدر: واشنطن- منى الشقاقي
بلدات واحياء باكملها في ولايات نيو جيرزي ونيويورك مازالت مغمورة تحت مياه اعصار ساندي والخسائر البشرية وصلت الى 40 قتيلا وعشرات الجرحى، أما الخسائر الاقتصادية فتقدر بعشرين مليار دولار.

انقطاع التيار الكهربائي اثر على 8.5 مليون بيت تعادل سبعة بالمئة من سكان الولايات المتحدة، العدد الاكبر منهم في نيو جيرزي و هو اكبر انقطاع للكهرباء نتيجة لعاصفة في التاريخ الاميركي، فيما قالت شركة الطاقة في نيويورك إن بعض البيوت ستبقى بلا كهرباء لمدة عشرة ايام.

العاصفة و التي صنفت تحت خانة "اعصار من الدرجة الاولى" و من ثم خفضت الى خانة "العاصفة" اثرت على ستين مليون شخص و ادت الى الغاء اكثر من ١٢ الف رحلة جوية كما ادت الى اغلاق سوق البورصة في وال ستريت ليومين على التوالي. ساندي تقدر بواحدة من بين العشرة اعصارات ذات الخسائر الاعلى في تاريخ الولايات المتحدة.

الرئيس باراك اوباما زار مركز الصليب الاحمر في واشنطن و قال "الرسالة الاهم التي اريد ايصالها للضحايا هي ان اميركا تقف معكم و سنفعل كل ما باستطاعتنا لمساعدتكم للنهوض مرة اخرى."

وستعرف الخسائر الحقيقية و التفصيلية للعاصفة مع الايام و الاسابيع المقبلة عندما يتوجه ضحايا الاعصار بطلبات التعويض من شركات التأمين، و يتوقع ان تدفع شركات التأمين خمسة مليارات دولار من التعويضات.

و يقدر الباحثون تقليصا في الانتاج الاقتصادي بمبلغ خمسة و عشرين مليار دولار في الربع الاخير من العام حسب وكالة اي اتش اس جلوبال، نقلا عن وكالة بلومبرج، الامر الذي قد يخفض نسبة النمو بحوالي نصف بالمئة. و يخشى ان تؤثر العاصفة على استعداد المستهلكين للصرف في موسم الاعياد القريبة.

اما أسعار البنزين فيتوقع ان ترتفع الى خمسة دولارات للجالون الواحد، من حوالي ثلاثة دولارات و ثمانين سينت، بسب تعطل مصافي النفط عن العمل في الساحل الشمالي نتيجة ساندي.

اما انتخابيا تم اغلاق مراكز التصويت المبكر في عدد من الولايات التي تأثرت بالعاصفة و هناك خطط بتمديد التصويت المبكر في بعض الولايات. و لكن يتوقع ان تجرى الانتخابات بالفعل في السادس من نوفمبر.

كما تم الغاء اكثر من ثلاثين نشاطا انتخابيا للحملتين حول الولايات المتحدة و ليس فقط في المناطق التي اصابتها العاصفة و تم اغلاق عدد من مكاتب المرشحين في الولايات التي اصابها الاعصار.

العاصفة قد تغير من الخطاب السياسي للحملتين في هذه الايام الاخيرة قبل الانتخابات كما يقول بيتر فين و هو مستشار سياسي ديمقراطي "بالنبسة لاوباما عليه ان يمسك زمام الامور و يبدو بالمقدمة و ليس كما كان بوش اثناء اعصار كاترينا، اما رومني فعليه ان يفسر للناخبين سبب رغبته في تقليص ميزانية وكالة الاغاثة و الطوارئ و المسؤولة عن التعامل مع العاصفة."

إعلانات