الجار الله الكويت لم تتنازل عن ديون العراق

نفى في حديث لـ "العربية.نت" إصدار مرسوم ضرورة لإسقاط التعويضات

نشر في: آخر تحديث:
أكد وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله "عدم تنازل الكويت عن تعويضات الغزو العراقي"، نافيا عبر تصريح خاص لـ"العربية.نت" ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع إخبارية من تنازل الكويت عن التعويضات وشطب الديون عن العراق.

وقال خالد الجارالله إن ما تم التوقيع عليه لا يخرج عن إطار تسوية الديون المستحقة لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية على نظيرتها العراقية والبالغة 500 مليون دولار وليس التنازل عنها، عبر دفع العراق 300 مليون دولار نقدي و200 مليون دولار كإستثمار في شركة خطوط يتم انشاؤها في العراق.

وبين الجارالله أن هذه التسوية جاءت لرفع كافة القيود الموضوعة على إعادة بناء الخطوط الجوية العراقية وحريتها في شراء وإنشاء أسطولها الجوي، في مقابل حفظ حقوق "الكويتية" عبر تحويل الديون إلى استثمارات. موضحا أن قضية تنازل الكويت عن مليار دولار لا اساس له من الصحة، بالإضافة إلى ترديد البعض اصدار مرسوم ضرورة لإسقاط التعويضات.

وكانت بعض وسائل الإعلام في الكويت أشارت إلى أن الحكومة الكويتية أسقطت ديون العراق عبر مرسوم ضرورة، وعليه شنت "المعارضة" هجمة شرسة على الحكومة، مؤكدة عدم موافقتها على أي تسوية مع العراق في هذا الشأن، خصوصا في ظل غياب المجلس، وهو الأمر الذي نفته الحكومة.

يذكر أن العراق يخضع منذ العام 1990 للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي فرض عليه بعد غزو النظام السابق للكويت في أغسطس من العام نفسه، وبحسب خبراء إقتصاديين فإن ديون العراق بالاضافة الى التعويضات تزيد عن 25 مليار دولار، بينما أكدت الحكومة العراقية في وقت سابق ان الديون المستحقة للكويت لا تتجاوز 6 مليار دولار بالإضافة الى التعويضات.

وكان وفد إعلامي زار الكويت قبل أيام برئاسة نقيب الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي والذي صرح لوسائل الإعلام بأن البلدين لديهما توجه لحل القضايا العالقة بينهما. مؤكدا أن وزير الخارجية الكويتي سيزور العراق في شهر ديسمبر المقبل وسيقابل نظيره العراقي كما أن هناك اجتماعا للجنة الوزارية في مطلع العام المقبل وستتم مناقشة ملف الديون العراقية.