مصر مناقصة بـ900 مليون دولار لتصنيع أقمار صناعية

تعتزم خلالها دعوة مستثمرين عرب وأجانب

نشر في: آخر تحديث:
تعتزم وزارة الطيران المدني المصرية طرح مناقصة عالمية خلال شهر يناير 2013 يتم خلالها دعوة المستثمرين المصريين والعرب والأجانب للتقدم بعروض لإقامة مشروعين لتصنيع قمرين صناعيين باستثمارات 900 مليون دولار.

ومن المقرر أن يتم تصنيع هذين القمرين لصالح شركة نافي سات الشرق الأوسط وإفريقيا المملوكة لجهات تابعة لوزارة الطيران المدني.

وقال المهندس سامي فهمي رئيس شركة نافي سات الشرق الأوسط وإفريقيا في تصريحات هاتفية لوكالة الأناضول للأنباء اليوم الاثنين أن تصنيع هذين القمرين يستهدف توفير خدمات الاتصالات والمراقبة الجوية والملاحة الجوية اللازمة لإدارة الحركة الجوية بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط وبالمواصفات التي تلبى مطالب المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO) والخاصة بمبادرة (NAVISAT).

ومن المخطط أن يبدأ تشغيل القمرين خلال عام 2016. وأضاف فهمي في تصريحاته للأناضول " انتهت الشركة من تنفيذ الدارسات الفنية والاقتصادية التفصيلية للمشروع مع أكبر بيوت الخبرة العالمية للاستشارات الفنية والاقتصادية فى هذا المجال "حيث قامت شركة (Booz&Company ) الهولندية بدراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع، فى حين تقوم شركة Construim of Fincorp / axilcium المصرية الفرنسية بدور المستشار المالي، أما شركة Gide Lorrytte Noeul (GLN ) الفرنسية فتقوم بدور المستشار القانوني وشركة ((Meir Limited البريطانية كمستشار للموارد البشرية.

وأكد فهمي أن نافى سات الشرق الأوسط وأفريقيا ستبدأ خلال ديسمبر القادم، في إجراءات تدبير التمويل اللازم للمشروع ،حيث من المقرر أن يشارك المساهمين بمبلغ 300 مليون دولار والمبلغ المتبقي يتم الحصول عليه عن طريق الاقتراض من مؤسسات التمويل العالمية أو البنوك التجارية سواء العالمية أو العاملة فى مصر.



وأشار إلى أن المشروع يساهم فيه بجانب مصر دول جنوب أفريقيا والسنغال ،ويجرى حاليا مفاوضات مع دول السعودية والبحرين والإمارات للمساهمة في المشروع الذي الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وحصل على تأييد كافة المنظمات الإقليمية والمحلية للملاحة الجوية.

تأسست شركة "نافى سات" الشرق الأوسط و أفريقيا لإدارة الأقمار الصناعية" بغرض "ملكية وإدارة الأقمار الصناعية وخدمات الملاحة الجوية والبحرية والبرية والاتصالات ونقل المعلومات في مجال الملاحة الجوية".ويساهم فيها كل من الشركة الوطنية للملاحة الجوية وشركة تكنولوجيا معلومات الطيران وصندوق دعم وتطوير الطيران المدني وهى شركات تابعة للدولة فى مصر.