السعوديون أنفقوا 10 مليارات ريال على جوالاتهم في 2012

الرياض تسبق مصر والإمارات اللتين تنافسانها في مستوى الإنفاق

نشر في: آخر تحديث:
قال رئيس المركز السعودي للدراسات والأبحاث، ناصر القرعاوي، إن السعودية تحتل المرتبة الأولى على مستوى العالم العربي في مستوى الإنفاق على أجهزة تقنية المعلومات، فيما تحتل المركز العاشر عالمياً في حجم الإنفاق على تقنية الاتصالات.

وأضاف القرعاوي أن "السعوديين ينفقون سنوياً ما بين 9 و10 مليارات ريال على أجهزة الاتصال الحديثة، التي تشمل الجوالات وأجهزة الآيباد والحاسب الآلي وغيرها".

وأشار القرعاوي إلى أن دراسة استقرائية قام بها المركز للعام 2012، كشفت أن نسبة نمو الاستهلاك في السعودية وصلت إلى 11.5% بالنسبة للطبقة المتوسطة التي تشكل السواد الأعظم من المجتمع السعودي، وأفاد بأن "استخدام التقنية والصرف عليها قفز في الترتيب من المركز السابع إلى المركز الثالث لمن هم دون سن الأربعين، وفق دراسة أجريت على عينات عشوائية"، مشيراً إلى أن الصرف على وسائل التقنية والتسلية، أصبح ينافس ما يصرفه السعوديون في مجالي الطعام والتعليم اللذين يأتيان في المركزين الأول والثاني وفق الدراسة ذاتها.

وأشار إلى أن فاتورة الاتصالات أخذت تستقطع من دخول الأسر شيئاً كثيراً، كون الشباب والفتيات (دون سن الخامسة والعشرين) هم الشريحة الأكثر استخداماً لهذه التقنية، وهم يمثلون 65% من المجتمع السعودي، موضحاً أن استخدام الدراسة كشفت أن 73% من استخدام السعوديين للاتصالات يأتي بغرض التسلية والترفيه وأمور ليست ذات منفعة كبيرة.

ولفت القرعاوي إلى أن السعودية تسبق مصر والإمارات اللتين تنافسانها في مستوى الإنفاق، وإن كانت الإمارات تتفوق في الإنفاق الفردي، فيما تتفوق السعودية في الإنفاق العام، وتتنافس مصر معها نظراً لكثافتها السكانية.