فيتش الميزانية السعودية بُنيت على أساس 60 دولاراً للنفط

قالت إن الإيرادات الفعلية عادة ما تتجاوز المقدرة إلى حد كبير

نشر في: آخر تحديث:
أكدت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني أن السعودية بنت ميزانيتها لعام 2013، على أساس سعر 60 دولارا للبرميل وإنتاج 9.7 مليون برميل يوميا، مقارنة بتوقعاتها بأن يكون سعر النفط في العام الجاري بحدود 100 دولار لبرميل خام برنت.

وتوقعت الوكالة أن تدعم الميزانية التوسعية للسعودية في 2013، عاماً آخر من النمو الاقتصادي القوي، وأن تعزز الوضع الائتماني للدولة. إلا أنها توقعت أن يتباطأ نمو الاقتصاد الكلي بسبب تراجع إنتاج النفط الذي كان واضحاً في الأشهر الأخيرة.

وكانت الحكومة السعودية قد أقرت أضخم موازنة في تاريخها على الإطلاق لعام 2013، بإيرادات تقديرية 829 مليار ريال، بزيادة 18%، على ما كان مقدراً في 2012، البالغة 702 مليار ريال، كما قدرت الدولة المصروفات بحدود 820 مليار ريال بزيادة قدرها 19%، على 2012، الذي قدرت الدولة إنفاقها خلاله بنحو 690 مليار ريال. وتوقعت السعودية أن تحقق موازنة 2013، فائضاً قدره 9 مليارات ريال لتسجل الفائض الرابع على التوالي في حال تحقيقه فعلياً، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية" السعودية.

ورجحت فيتش أن يكون إنتاج السعودية وأسعار النفط في عام 2013 أقل من مستويات 2012. وأوضحت أن السعودية توقعت إيرادات بشكل يبدو أقل حذراً من المعتاد، إلا أنها ذكرت أن الإيرادات الفعلية عادة ما تتجاوز الإيرادات المقدرة إلى حد كبير (بمعدل 82%، على مدى السنوات الخمس الماضية)، بالتالي يجب أن يتحقق ذلك مرة أخرى في عام 2013.