عاجل

البث المباشر

مصر تتفاوض مع واشنطن لإسقاط مليار دولار من ديونها

المصدر: القاهرة - فهيمة زايد
قال وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري، الدكتور أشرف العربي، في تصريحات خاصة لوكالة "الأناضول للأنباء"، إن المفاوضات التي تجريها الحكومة المصرية مع الإدارة الأمريكية للاتفاق على برنامج لمبادلة وإسقاط ديون مستحقة على مصر بقيمة مليار دولار لا تزال مستمرة وأنها لم تتوقف كما ردد البعض.



وكانت وسائل إعلام قد أكدت مؤخراً تجميد المفاوضات بين الطرفين عقب تأجيل صندوق النقد الدولي البت في طلب مصر اقتراض 4.8 مليار دولار والربط بين إنجاز المفاوضات المصرية الأمريكية، وموافقة الصندوق على القرض.



وأضاف العربي أنه يجري حاليا التفاوض مع الحكومة الأمريكية لإسقاط مديونيات مستحقة على مصر بقيمة 450 مليون دولار، مشيراً إلى وجود اتجاه لدى الولايات المتحدة بربط هذه المنحة بنجاح مصر في توقيع اتفاق مع صندوق النقد الدولي لاقتراض 4.8 مليار دولار.



ويزور مصر في هذه الأثناء مسعود أحمد مدير قطاع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي في زيارة استكشافية تستمر لمدة يوم واحد، للتعرف عن قرب على آخر التطورات السياسية والاقتصادية الأخيرة وعقد لقاءات مع كبار المسؤولين المصريين وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية والاستماع لوجهة نظرهم حول كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية القائمة.



وأضاف العربي في تصريحاته لوكالة الأناضول أن المفاوضات الجارية مع الجانب الأمريكي تتضمن أيضا الاتفاق على برنامج يجري التحضير له لمبادلة ديون أمريكية مستحقة على مصر بقيمة 550 مليون دولار بمشروعات تنموية".



وتوقع العربي أن يزور مصر خلال الفترة القادمة العديد من الوفود الأمريكية لاستكمال التفاوض حول برنامج مبادلة الديون الأمريكية.



وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما قد قررت في شهر مايو 2011 شطب مليار دولار من الديون المستحقة على مصر لصالح الولايات المتحدة، بحسب مسؤول أمريكي كبير، والذي أشار إلى أن هذه المساعدة تعد جزءا من حزمة من المساعدات الاقتصادية الكبيرة التي تتضمن كذلك محفزات تجارية واستثمارية أمريكية لمصر بغرض المساعدة في تحقيق الاستقرار.



وكشف وزير التخطيط المصري عن أنه تم مؤخراً التوقيع على الشريحة الثالثة من برنامج مبادلة الديون الإيطالية المستحقة على مصر والتى تتجاوز قيمتها 340 مليون دولار.



وقال إن قيمة الشريحة الثالثة 100 مليون دولار، وإنه جار حالياً إعداد دراسات بين وزارات التخطيط والصناعة والمرافق لتحديد نوعية المشروعات التي يتم تنفيذها في مصر في إطار برنامج مبادلة الديون الإيطالية.



وبالنسبة لبرنامج مبادلة الديون الألمانية والبالغ قيمته 240 مليون يورو والذي سبق وأعلنت الحكومة الألمانية عن تجميده بسبب الاضطرابات السياسية التي شهدتها مصر أكد العربي أن الحكومة الألمانية قررت تأجيل تنفيذ البرنامج، حيث كان مقررا زيارة وفد ألماني مصر خلال ديسمبر الماضي، لكن تم تأجيل الزيارة بسبب الأحداث السياسية التي شهدتها البلاد، مؤكداً عدم وجود نية لدى حكومة ألمانيا لتجميد أو إلغاء الاتفاق.

إعلانات