28 مليار درهم إنفاق أبوظبي على تطوير الموانئ خلال عامين

القمة العالمية للموانئ تنطلق اليوم

نشر في: آخر تحديث:

تشهد أبوظبي اليوم انعقاد فعاليات القمة العالمية للموانئ والتجارة التي تقام تحت رعاية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم شركة أبوظبي للموانئ، حيث تلقي القمة الضوء على أحدث التطورات في قطاع الموانئ والتجارة البحرية وتوفر منصة قوية للمشاركين من الاقتصاديين وقادة قطاع الموانئ البحرية والمشغلين وخبراء القطاع لبحث مختلف القضايا والتحديات التي تواجه صناعة الموانئ.

ووفقا لصحيفة الخليج الإماراتية، تأتي القمة مواكبة للتطورات التي شهدتها امارة أبوظبي من اقتراب اكتمال إنجاز منظومة الموانئ المتطورة التي بدأتها الامارة وانفقت عليها خلال العامين الأخيرين بحسب الاحصاءات المعلنة ما يزيد على 28 مليار درهم وتنفذ أبوظبي خطة شاملة لتطوير الصناعة البحرية للاستفادة من مقوماتها البحرية المتعددة تشمل تطوير موانئها سواء في مدينة أبوظبي أو في المنطقة الغربية وتضمين تلك الموانئ قطاعات تجارية ولوجستية فرعية ذات مواصفات عالمية.

وتنوع الإنفاق ما بين تطوير ميناء خليفة الذي دخل التشغيل منذ أكثر من 6 أشهر، ويعد أول ميناء شبه اتوماتيكي في المنطقة والمؤهل لاستقبال اضخم السفن التجارية في العالم حيث يشكل الميناء الجديد نقطة فارقة في استراتيجية أبوظبي نحو التنمية المستدامة وعلامة تسهم في رفع مكانة أبوظبي على صعيد الصناعة البحرية في المنطقة بشكل كامل، مروراً بإعادة هيكلة ميناء زايد كميناء سياحي اقليمي متطور إلى جانب تطوير قناة وميناء المصفح الصناعي، إضافة إلى البدء في تطوير موانئ المنطقة الغربية والتي ترتكز فيها الشركة على تطوير 5 موانئ رئيسة لأنشطة التجارة والصيد وخدمة المجتمعات العمرانية.

من جانبه، قال محمد الشامسي نائب الرئيس لوحدة الموانئ في شركة أبوظبي للموانئ ان القمة الحالية ستشهد إلقاء الضوء على مدى التطور الذي شهدته امارة أبوظبي بشأن إطلاق نظام متكامل للموانئ يهدف لرفع مكانة الإمارة على الصعيد الدولي كنقطة تجارية اقليمية رئيسة للمنطقة.

وتسهم تلك المشروعات الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية البحرية في زيادة التعريف بمكانة الامارة ومقوماتها البحرية وتطور الصناعة البحرية المحلية وقدرتها على المنافسة عالمياً.

وتشهد أبوظبي حالياً إعادة هيكلة ميناء زايد لإرسائه كبوابة رئيسة تلائم استقبال السفن السياحية العملاقة والاشهر على الصعيد العالمي في آلية تطوير تتبناها حكومة أبوظبي لرفع معدلات السياحة البحرية إلى الإمارة.