"فيتش" تحذر من خفض التصنيف السيادي للاقتصاد البريطاني

"الخزانة": التحذير يظهر مدى عمق المشاكل الاقتصادية في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

حذرت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية من أنها قد تخفض تضنيفها الائتماني السيادي بالعملة الأجنبية للمملكة المتحدة (‭AAA‬)، مشيرة إلى مستويات أعلى من المتوقع لديون الحكومة وتعديلات بالخفض لتوقعاتها للنمو الاقتصادي.

ووضعت فيتش التصنيف قيد المراجعة، مضيفة أنها ترى احتمالاً متزايداً لخفض التصنيف.

وقالت في بيان إن من المنتظر أن تصدر قراراً بشأن مستوى التصنيف بحلول نهاية إبريل/نيسان.

وتأتي المراجعة في أعقاب إعلان الحكومة البريطانية موازنة السنة المالية الجديدة، والتي خفضت التوقعات لنمو الاقتصاد البريطاني هذا العام إلى النصف، وزادت المستويات المتوقعة للاقتراض.

وقال متحدث باسم الخزانة البريطانية إن تحذيراً من وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية بأنها قد تخفض تصنيفها الائتماني للمملكة المتحدة (‭AAA‬) في الأسابيع القادمة، يظهر مدى عمق المشاكل الاقتصادية للبلاد، لكن الحكومة ماضية قدماً لمعالجتها.

وأضاف المتحدث قائلاً "هذا يبرز أنه لا توجد حلول سهلة للمشاكل التي تراكمت على مدى سنوات كثيرة، لكننا نسير بخطى بطيئة لكن واثقة نحو إصلاح مشاكل بلدنا الاقتصادية".