4 وزراء مصريين يناقشون تعثر الاستثمارات السعودية

ضمن اجتماعات اللجنة المشتركة التي تنطلق أعمالها في الرياض غداً الاثنين

نشر في: آخر تحديث:

يشارك لأول مرة أربعة وزراء من مصر في اجتماعات اللجنة المشتركة السعودية المصرية التي تبدأ اجتماعاتها التحضيرية غدا الاثنين في العاصمة السعودية الرياض.

ويشارك من الجانب المصري 4 وزراء برئاسة حاتم صالح وزير التجارة والصناعة وكل من أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية وصلاح مؤمن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وطارق وفيق وزير الإسكان.

ووفقاً لصحيفة الاقتصادية السعودية، فإن اجتماعات اللجنة السعودية – المصرية المشتركة، في دورتها الـ 14 التي تنطلق أعمالها التحضيرية غدا في الرياض، تركز على موضوع الاستثمارات السعودية المتعثرة في مصر، إضافة إلى مناقشة استكمال إجراءات عدد من الاتفاقيات والبرامج، ومنها برامج في مجالات التعاون الصناعي والتعاون في مجال الشؤون الاجتماعية ومجالات التقييس والمعايرة، واتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي والنقل البحري والربط الكهربائي.

وأوضح الدكتور محمد الكثيري وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الخارجية، أن الاجتماع سيتطرق إلى مذكرات التفاهم في مجالي الموارد المائية والحماية البيئية، وكذلك مواضيع أخرى تتعلق بالشؤون الثقافية والتعليمية والصحية والاقتصادية والتجارية والتقنية والمواصلات.

ويرأس الجانب السعودي في اجتماعات هذه الدورة الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة، بينما يرأس الجانب المصري الدكتور حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية، وستبدأ اجتماعات الدورة 22 -24 باجتماعات تحضيرية، وتختتم اللقاءات بلقاء وزاري الأربعاء المقبل.

وفي شأن الاستثمارات السعودية في مصر، ذكر الكثيري، أنه سبق أن تم بحث هذا الموضوع خلال الزيارة التي قام بها وزير التجارة والصناعة إلى مصر على رأس وفد من رجال الأعمال العام الماضي، وتم الاتفاق على معالجة كل الصعوبات والعمل على تذليلها بما يحقق مصلحة البلدين.
وتستهدف اللجنة تعزيز التبادل التجاري، والعمل على وضع التسهيلات التي تسهم في مضاعفة وزيادة معدلات التجارة والاستثمار في البلدين، إضافة إلى بحث أوجه التعاون في المجالات الثقافية والإعلامية والتعليمية.