العقوبات تشل حركة التجارة في الموانئ الإيرانية

شركات الشحن البحري الأجنبية تلغي عملياتها

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت التجارة البحرية الإيرانية إلى حد كبير جراء العقوبات الدولية، فيما يعتبر ميناء الشهيد رجائي واحدا من بين الموانئ التجارية الإيرانية الرئيسة التي أصبحت ضحية للعقوبات.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن موقع تابناك الإخباري الإلكتروني، ذي الصلة بالمرشح في الانتخابات الرئاسية الماضية، محسن رضائي، أن آخر خط شحن أجنبي لتشغيل ميناء الشهيد رجائي، قد توقف، مشيراً إلى أن العقوبات المفروضة من الغرب وسوء الإدارة في الموانئ البحرية هما السببان الأساسيان وراء إيقاف عمل خطوط الشحن الأجنبية.

وكانت أربعة خطوط شحن من إجمالي ثلاثين خطا فقط هي التي تعمل بالميناء حتى 15 يونيو، وفي الأسبوع الماضي، أوقفت خطوط الشحن الأربعة الأخيرة عملها في الميناء الإيراني، مما أدى إلى وقف خطوط الشحن الأجنبية الثلاثين بأكملها تعاونها مع إيران.

ويقع ميناء الشهيد رجائي جنوب إيران على مقربة من مضيق هرمز في الخليج العربي ويعتبر من بين أهم الموانئ للواردات والصادرات، وتعد شركة تايد ووتر ميدل إيست ماريتايم هي الشركة الرئيسة المشغلة للميناء.

وأدى سوء الإدارة في الموانئ البحرية الإيرانية إلى وقف كامل للعمليات في الميناء، الأمر الذي فاقم تأثيرات العقوبات الغربية القاسية أصلا.

وقد ترتب على الحظر التجاري المفروض من قبل الغرب، من جهة، وسوء الإدارة في إيران، من جهة أخرى، تعليق خطوط الشحن الدولية خدماتها من وإلى إيران.