مصر: الأولوية للمستثمرين السعوديين في المشاريع الجديدة

مع وعود بالعمل على تذليل أي عقبات أو معوقات تواجههم

نشر في: آخر تحديث:

أعطت مصر الأولوية للمستثمرين السعوديين في المشاريع الاستثمارية المطروحة حالياً، وقدم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، المهندس عاطف حلمي، في غرفة الرياض، عرضاً شاملاً للمشاريع والفرص الاستثمارية في مصر، مؤكداً إعطاء الأولوية للمستثمرين السعوديين، والعمل على تذليل أي عقبات أو معوقات تواجههم.

وأشار الوزير في تصريحاته التي نشرتها صحيفة "الشرق" إلى أن من أبرز هذه المشاريع: مشروع تنمية منطقة قناة السويس، التي تضم مشاريع طموحة للاتصالات وصناعتها، ومشاريع اللوجستيات، ومشاريع القرية الذكية الثانية في المعادي، ومشروع مدينة المطار جوار مطار القاهرة، وتطوير الموانئ، والبحر الأحمر، والصعيد، والكهرباء والطاقة. وقال إنه سيتم طرح بعض هذه المشاريع في القريب، فضلاً عن العمل ببعض هذه المشاريع في الوقت الحالي، ومنها القرية الذكية.

وأكد أن بلاده تتطلع إلى تعزيز مستوى وحجم الاستثمارات السعودية في مصر، وأن الحكومة المصرية حريصة على تحسين البيئة الاستثمارية وتهيئتها لاستقطاب مزيد من المستثمرين السعوديين، وتذليل العقبات التي تواجههم في مصر.

ورافق الوزير المصري وفد من كبار المسؤولين بالوزارة وعدد من المستثمرين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث التقى عدداً من أعضاء مجلس إدارة الغرفة ومستثمرين سعوديين.

ورأى رئيس مجلس إدارة الغرفة، الدكتور عبدالرحمن الزامل، أنه على الرغم من تطور العلاقات التجارية بين البلدين وارتفاعها من 4.7 مليار ريال في عام 2003 إلى أكثر من 18 مليار ريال بنهاية العام 2012، فإن ذلك لا يعبر عن حجم اقتصاد البلدين وحجم الروابط الأخوية والتقارب الجغرافي بينهما.