25 ألف مصري غادروا السعودية نهائياً بعد "تصحيح الأوضاع"

سفير مصر: قمنا بتوفير الآلاف من فرص العمل لمواطنينا منذ بداية المهلة

نشر في: آخر تحديث:

قدّرت أعداد العمالة الوافدة من الجنسية المصرية التي استفادت من مهلة تصحيح الأوضاع في السعودية بحوالي 25 ألف عامل، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الشرق" السعودية.

وفي هذا السياق، قال السفير المصري في الرياض، عفيفي عبدالوهاب، إن أعداد المغادرين نهائياً من العمالة المصرية في المملكة منذ بداية الفترة التصحيحية تناقصت من 700 شخص في بعض الأيام إلى 60 شخصاً يوم الثلاثاء الماضي.

وقدَّر عدد المغادرين نهائياً بأكثر من 25 ألف وافد منذ بداية مهلة التصحيح. وقال إن قنصليتي الرياض وجدة خصصتا الثلاثاء من كل أسبوع لترحيل المصريين الراغبين في المغادرة نهائياً بناء على رغبتهم، مضيفاً أن مندوبين من القنصلية يوجدون في إدارة ترحيل الوافدين لتقديم الدعم والمساندة وتسهيل إجراءات المغادرين.

وأوضح أن المكتب العمالي في السفارة استطاع توفير فرص عمل لآلاف المصريين منذ بداية المهلة، وأنه يتلقى طلبات من حين إلى آخر من بعض الشركات السعودية لطلب عمال مصريين وتوفير فرص عمل لهم.

وأفاد بأن جهود السفارة المصرية عبر مكاتبها العمالية وقنصلياتها في الرياض وجدة متواصلة لمساعدة المصريين على تصحيح أوضاعهم سواء بنقل كفالتهم لكفلاء جدد أو المغادرة النهائية بالتعاون مع الجوازات السعودية، مؤكداً أن الأمور تسير بشكل جيد وبروح أخوية.

ونوَّه السفير عفيفي بالتعاون المخلص الذي تلقَّته قنصليتا مصر في الرياض وجدة من إدارة الجوازات لتسهيل مغادرة المصريين، لافتاً إلى دور وزارة العمل في تذليل العقبات التي نشأت في توفيق أوضاع العمالة المصرية التي نقلت كفالتها لكفلاء آخرين.