45 مليار دولار حجم مشاريع البنية التحتية بالإمارات

بما في ذلك المشاريع قيد التنفيذ أوالمخطط لها في 2013

نشر في: آخر تحديث:

كشف عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد في الإمارات، خلال انطلاق فعاليات الملتقى العربي الصيني للاستثمار والتمويل في مجال البنية التحتية في مقاطعة ننغشيا الصينية يوم أمس الاثنين، أن حجم مشروعات البنية التحتية في دولة الإمارات يتوقع أن يصل بنهاية هذا العام إلى 154 مليار درهم (42 مليار دولار)، ويتضمن ذلك المشاريع قيد التنفيذ أو التخطيط والتي من بينها مشاريع طموحة لخطوط السكك الحديدية والمطارات والموانئ البحرية.

وأكد أن توسع مشاريع البنية التحتية في الإمارات جعلها المركز الإقليمي الرئيسي لكل من يرغب بالاستثمار في القطاع بالشرق الأوسط أو الدخول إلى هذه السوق عالية التنافسية.

وأضاف آل صالح أن المنطقة مقبلة خلال السنوات القليلة المقبلة على إعادة رسم خريطتها للعالم من خلال الاستثمارات الجادة في البنية التحتية مصحوبة بالنمو الاقتصادي وعمليات التطوير واسعة النطاق التي تشهدها وتمثل طموحات دولة الإمارات العربية مثل ميناء خليفة وقطارات الاتحاد الذي يجري العمل على إنجازها وتوسعة ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي والكثير من المشروعات المكملة درة التاج بالنسبة لمشروعات البنية التحتية في المنطقة وعنوان التميز فيها.

وأشار آل صالح إلى أن التطور الصناعي مصحوباً بقفزات واسعة من النمو الاقتصادي أدى إلى تطور مماثل في البنية التحتية والصناعات والاستثمارات الداخلة فيها بشكل لم تشهد له البشرية مثيلاً من قبل إضافة إلى ظهور أنماط جديدة من البنى التحتية وما يتبع ذلك من صناعات وخدمات تكميلية كما في حالة البنية التحتية للاتصالات وشبكات المعلومات وغير ذلك.

وقال إنه من هذا المنطلق تعتبر التجربة التنموية لدولة الإمارات نموذجاً يحتذى في تطوير البنية التحتية وفي اجتذاب الاستثمارات الأجنبية لخدمة الإنسان والاقتصاد والمجتمع.

وأشار إلى أنه ومع نمو الاستثمارات الخاصة بتشييد وتوسعة المطارات والموانئ الجديدة في الشرق الأوسط بجانب انتعاش صناعة الإنشاء والعقار في المنطقة أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الإقليمي الرئيسي لكل من يرغب بالاستثمار في مشروعات البنية التحتية في الشرق الأوسط أو الدخول إلى هذه السوق عالية التنافسية وضمان تحقيق نتائج مربحة والحصول على حصة جيدة من هذا القطاع الخصب.