العمالة المخالفة تستنفر قبيل انتهاء "التصحيح" بالسعودية

بقي أسبوعان فقط.. وقرار تمديد المهلة ينتظر حسمه خلال أيام

نشر في: آخر تحديث:

استنفرت العمالة المخالفة في السعودية جهودها لاغتنام ما تبقى من أيام المهلة التصحيحية مع بدء العد التنازلي لانتهاء المهلة نهاية الشهر الجاري بالقيام بتصحيح أوضاعها.

وفي المقابل أعلنت العديد من السفارات العاملة في المملكة عن رغبتها في تمديد المهلة التصحيحية للعمالة الوافدة ومن ضمنها السفارة البنغالية والتي لديها أكثر من 400 ألف شخص في طور الترحيل، بحسب صحيفة "الرياض" السعودية.

وكانت سفارات الفلبين وبنجلاديش والهند قد فتحت أبوابها للعمل خلال أيام عيد الأضحى من أجل إنهاء معاملات رعاياها واستقبال العمالة المخالفة لإنهاء إجراءاتهم، ومنها تعديل المهن والخروج النهائي.

ومن المرجح بشكل كبير أن تتخذ الجهات المسؤولة في المملكة قرارا حاسما خلال الأيام القريبة القادمة لتأكيد انتهاء المهلة نهائيا أو تمديدها لفترة ثلاثة أشهر قادمة لإنهاء إجراءات ملفات العمالة المخالفة.

وبلغ عدد العمالة الأجنبية المرحّلة والمصدر لها تأشيرة خروج نهائي خلال فتره التصحيح منذ تاريخ 25 جمادى الأولى حتى السابع من شهر شوال الماضي 790930 عاملاً في المملكة.

وتنوَّعت التأشيرات بين الصادرة عبر فروع الجوازات المنتشرة حول المملكة أو عن طريق خدمات "أبشر" الإلكترونية والتي تقدم خدمات إصدار تأشيرات السفر بما فيها تأشيرة الخروج النهائي للعمالة الوافدة.

جاء ذلك بعد تمديد خادم الحرمين الشريفين، المهلة التصحيحية قبيل شهر رمضان الكريم لنهاية العام الحالي كحد أقصى بعد مطالبات عديدة من بعض السفارات ورجالات الأعمال بزيادة المهلة لكي يتسنى لهم تصحيح أوضاع العمالة.