230 مليون دولار خسائر قطاع غزة شهرياً بعد هدم الأنفاق

مسؤول يتوقع ارتفاع البطالة إلى 43% إذا استمر إغلاق المعابر وتدمير الأنفاق

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول في وزارة الاقتصاد في حكومة حماس بقطاع غزة أن خسائر القطاع بسبب إغلاق الأنفاق الحدودية بين قطاع غزة ومصر بلغت 230 مليون دولار شهريا منذ بدء الحملة المصرية لإغلاق أنفاق التهريب في يونيو الماضي.

وقال حاتم عويضة وكيل وزارة الاقتصاد في حكومة حماس في لقاء صحافي إن إغلاق الأنفاق تسبب بخسائر فادحة على قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والنقل والبناء، بلغت 230 مليون دولار شهريا تقريبا، مشيرا إلى أن اقتصاد غزة كان يعتمد على الأنفاق بنسبة لا تقل عن 40% لسد الاحتياجات من مواد إنشائية ومستلزمات إنتاج.

وأضاف عويضة أن معدل البطالة وصل إلى ما كان عليه عام 2008، وأن التوقعات تشير إلى وصوله لـ43% حال استمر إغلاق المعابر الرسمية وتدمير الأنفاق".

وأشار إلى أن الإيرادات العامة شهدت تراجعاً بعد إغلاق الأنفاق وتشديد الحصار في النصف الثاني من عام 2013، وأن هذه الأوضاع ستؤثر سلباً على التوظيف وبرامج التشغيل المؤقت التي تنفذها الحكومة. وكثف الجيش المصري حملته لتدمير الأنفاق بين قطاع غزة ومصر منذ يونيو الماضي.

وتشهد علاقة حماس بالسلطات المصرية توترا شديدا إثر مواقف الحركة المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر.