"بيتك": 50 مليار دولار فائض متوقع لميزانية الكويت

توقعات بتراجع الإنفاق الحكومي 2% عن المبلغ المستهدف

نشر في: آخر تحديث:

توقع تقرير أصدرته شركة بيتك للأبحاث، التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك" أن تحقق ميزانية الكويت فائضاً يتراوح بين 12 مليار دينار و14 مليار دينار (بما يعادل 43 إلى 50 مليار دولار) للسنة المالية 2013/2014، مؤكداً أن موقف الكويت المالي يسير من قوي إلى أقوى مع تسجيل البلاد لفائض في الميزانية للعام الثالث عشر على التوالي، وكنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي، سجلت الميزانية العامة للحكومة فائضاً بما يزيد عن 10% من الناتج المحلي الإجمالي لأكثر من عقد من الزمان.

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة الوطن الكويتية أن أسعار النفط في أوائل سبتمبر2013 شهدت تراجعا في حجم المكاسب المحققة انخفاضاً عن مستويات أغسطس 2013 بسبب تخفيف حدة التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، فيما يتم تداول خام التصدير الكويتي في أواخر شهر أكتوبر عند 106.5 دولار للبرميل، وهو سعر أقل من سعر الذروة الذي سجله الخام في أواخر أغسطس 2013 عند 112.8 دولار للبرميل.

ورغم ذلك الانخفاض، فإن متوسط سعر البرميل حتى منتصف أكتوبر 2013 عند 108.4 دولار للبرميل لا يزال الأعلى منذ فبراير 2013.

وبحسب التقرير، يمكن للعوامل الموسمية أن تكون قد لعبت دوراً في انخفاض الأسعار، حيث يميل الطلب على النفط في دول الخليج، وخاصة في السعودية، إلى الانخفاض مثلما تنخفض درجات الحرارة في الأشهر التي تلي الصيف، ويكون هناك زيادة في النفط الخام المعد للتصدير.

ولتسليط الضوء على تأثير النفط على فائض الميزانية، تم استعراض العديد من السيناريوهات عن طريق وضع اختلاف أسعار النفط في الاعتبار- والتي افترض أن تتراوح بين 103.9 دولار للبرميل و106.2 دولار للبرميل.

ووفقاً لأقرب السيناريوهات المتوقعة، سيصل إجمالي الإيرادات في الكويت إلى نحو 33 مليار دينار للسنة المالية 2014/2013 اعتماداً على التوقعات التي تشير إلى أن أسعار النفط العالمية ستظل محافظة على قوتها، ويعد هذا المبلغ أفضل قليلا من الإيرادات المسجلة للسنة المالية الماضية، التي سجلت 32 مليار دينار، وبأخذ أسوأ السيناريوهات في الاعتبار، فإن إجمالي الإيرادات سوف ينخفض قليلاً ليصل إلى 32 مليار دينار للسنة المالية 2014/2013.

ومن المتوقع أن ينخفض معدل الإنفاق الحكومي بنحو 2% عن مبلغ الـ19.3 مليار دينار المسجل في السنة المالية السابقة، حسب أرجح السيناريوهات لدينا، بينما يشير أحد السيناريوهات إلى توقعات بارتفاعه بنحو 4% مقارنة بالسنة المالية السابقة.

وتقدر التوقعات الفعلية للإنفاق في الميزانية للسنة المالية 2014/2013 بنحو 21 مليار دينار، إلا أن سجل الإنفاق الفعلي خلال السنوات الماضية يقل بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10% عن التقديرات.

وعادة ما تقلل الكويت من أسعار النفط في الميزانية، حيث وضعتها عند 70 دولارا فقط للبرميل خلال خطة ميزانية السنة المالية 2014/2013، مما ينتج عنه توقعات للإيرادات بأقل من المبالغ الفعلية، وتراوحت أسعار النفط (خام التصدير الكويتي) عند متوسط 104.2 دولار للبرميل منذ أبريل 2013 حتى 21 أكتوبر 2013.