معرض "دبي للطيران": "تايفون" المقاتلة تسرق الأضواء

شركات خليجية تستحوذ على نصيب الأسد وصفقات تصل إلى 350 طائرة

نشر في: آخر تحديث:

سرقت طائرة "تايفون" الأوروبية في معرض دبي للطيران 2013، والذي يقام حالياً في في مطار آل مكتوم الدولي، في مدينة المطار "دبي وورلد سنترال"، الأضواء من الطائرات المدنية الضخمة كبوينغ وإيرباص.

فقد اندفع زوار المعرض تجاه الطائرات المقاتلة لالتقاط صور بجانبها أو بداخلها، بيد أن طائرة "تايفون" سمحت لبعض الزوار بقيادة الطائرة من خلال جهاز "سيميليتر"، وهي تجربة كانت فريدة لكثير من الزوار.

يذكر أن "يوروفايتر تايفون" طائرة مقاتلة أوروبية تقوم بإنتاجها شركة "بي إيه إي سيستمز" ومجموعة "إي أي دي إس" وشركة "فينميكانيكا" الإيطالية. ودخلت الخدمة في القوات الجوية لكل من ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا، وبريطانيا والسعودية وعمان.

وعلى الرغم من ذلك، كان اهتمام شركات الطيران مختلفاً عن الزوار، فقد قامت شركات خليجية على وجه الخصوص بتوقيع عدد من اتفاقيات الشراء مع إيرباص وبوينغ، وهذه الأخيرة كان لها نصيب الأسد من الطلبيات.

وبالإشارة إلى أهم الصفقات المبرمة في هذا المعرض، قامت شركة طيران الإمارات بتوقيع اتفاقية شراء 150 طائرة من طراز 777 الجديد من بوينغ في صفقة قدرت قيمتها 76 مليار دولار.

وسارت على نفس الدرب شركات أخرى مثل: الاتحاد للطيران والخطوط القطرية ولوفتهانزا، حيث قدرت طلباتهم بـ109 طائرات من من الطراز الجديد وبقيمة 95 مليار دولار.

في حين كان لإيرباص صفقاتها هي الأخرى، حيث طلبت شركة طيران الإمارات شراء 50 طائرة من طراز إيرباص A380 العملاقة بقيمة 23 مليار دولار.

وبحسب خبراء في معرض دبي للطيران، فقد توقعوا أن تصل عدد الطلبات على الطائرات المدنية إلى أكثر من 350 طائرة نصيب الإماراتية منها 140 طائرة بحسب العقود التي أبرمتها، في ما الأعداد الأخرى فتتوزع على بقية الشركات.

وفي هذا الإطار، قال ريشارد أبوليفا، نائب رئيس مجموعة تيل غروب الأميركية للأبحاث، إن العامل الرئيس لنجاح الشركات المصنعة الكبرى هو توسع دائرة أعمال شركات الطيران في الخليج خصوصاً الإماراتية والقطرية والاتحاد للطيران.

وأضاف أن المستقبل سيكون للشركات الخليجية التي باتت في طليعة شركات الطيران العالمية خصوصاً في ظل توفيرها لأحدث الطائرات والخدمات للمسافرين.

إلى ذلك، ورغم أن "بوينغ" تميزت من خلال عرض طائرتها طراز 777 والتي تمثل أكبر تدشين لمنتج في تاريخ الطائرات التجارية، لكن طائرة إيرباص A380 العملاقة أيضاً خطفت الأضواء خصوصاً في مقاعد الدرجة الأولى.

من جهته، لم يخفِ رئيس شركة بوينغ، جيمس مكنيرني، فرحته بردة فعل زوار المعرض تجاه طائرة بوينغ 777، التي أصبحت حدثاً عالمياً، مؤكداً أنه تم تصميم نموذجين الأول سعته 350 راكباً، بينما تصل سعة الآخر إلى 406 ركاب.

ومن الطائرات المقاتلة أيضاً التي كانت حديث الزوار مقاتلات "سوخوي وميغ"، كما عرضت شركة هليكوبتر روسيا القابضة مروحيات مدنية من طراز "كا-32أ11في أس" و"مي-171أ2"المتعددة المهام، و"كا-62"، وهي من أحدث الطائرات من نوعها، و"مي-26تي2"، ومروحيات عسكرية من طراز "كا-52" و"مي-28أن أ" التي تعرف باسم الصياد الليلي، و"مي-35أم" وهي طائرة عسكرية متعددة المهام، و"مي-17في-5" و"مي-171شا" وهما من طائرات النقل العسكري.