عاجل

البث المباشر

خبير: الشرق الأوسط بحاجة لـ75 مليون وظيفة خلال 10 سنوات

المصدر: العربية.نت

كشف جيمي مكولف، رئيس مجلس البطالة بين الشباب بمجالس الأجندة العالمية التي تختتم دورتها الثانية بأبوظبي اليوم الأربعاء، أن دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحتاج لخلق نحو 75 مليون وظيفة جديدة خلال 10 إلى 15 عاماً المقبلة، لمواجهة مشكلة البطالة التي تتزايد بين الشباب بشكل كبير.

وقال مكولف، الذي يترأس مؤسسة "التعليم من أجل التوظيف"، وهي مؤسسة دولية غير ربحية تركز على تدريب الشباب في 6 دول عربية، إن نسب البطالة بين الشباب تسجل معدلات قياسية في غالبية الدول العربية، تصل إلى 40% في دولة مثل المغرب، ولا تقل النسب كثيرا في بقية الدول العربية التي تركز عليها مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، وهي مصر والأردن وفلسطين وتونس واليمن، وفقا لصحيفة "الاتحاد".

وأضاف أن نسب البطالة ترتفع بنسب كبيرة بين شريحة الشباب الذين يشكلون الغالبية في المنطقة، ويتمتعون بأعمار صغيرة، ويحتاجون إلى فرص عمل غير متوافرة، مرجعاً السبب في زيادة البطالة في الدول العربية إلى الفجوة الكبيرة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، فضلاً عن عدم تمتع التعليم في المنطقة بجودة عالية تناسب ما يحتاجه سوق العمل.

وشدد على أهمية أن تكون هناك شراكات بين الحكومات والشركات في القطاع الخاص والجامعات والمدارس، بحيث يتم الوقوف على ما تحتاج أسواق العمل من وظائف، وأن يتم توجيه الشباب إلى المجالات والتخصصات التي يحتاجها سوق العمل، بدلاً من اتساع الفجوة الكبيرة التي تفاقم من مشكلة البطالة في المنطقة العربية.

وأضاف أن المؤسسة التي تعمل في المنطقة العربية منذ سنوات استطاعت من خلال برامجها التدريبية وشراكاتها مع شركاء محليين أن تدعم نحو 6 آلاف شاب وشابة تلقوا تدريب عال المستوى على كيفية التعامل مع سوق العمل، واكتسبوا مهارات وخبرات عالية مكنتهم من الالتحاق بوظائف في سوق العمل.

وأفاد بأنه باستثناء المغرب لا تتلقى مؤسسة التعليم من أجل التوظيف أي دعم حكومي من الدول العربية التي تعمل فيها والتي تكتفي بحسب قوله بأن يذهب دعمها للأجهزة الحكومية، موضحاً أن ميزانية المؤسسة تصل إلى 8 ملايين دولار تخصص كلها للبرامج التي تنفذ في الدول العربية الست.

إعلانات

الأكثر قراءة