مبيعات التجزئة في بريطانيا تنمو 2.3% خلال نوفمبر

سجل القطاع نمواً بطيئاً بفعل زيادة مزمعة في ضرائب الشركات

نشر في: آخر تحديث:

قال اتحاد شركات التجزئة البريطانية (بي أر سي) يوم أمس الثلاثاء، إن مبيعات التجزئة في بريطانيا سجلت نموا بطيئا في بداية نوفمبر، لكنها تسارعت في نهاية الشهر إذ عززت برودة الجو مبيعات الملابس والأحذية الشتوية.

وأضاف الاتحاد أن القيمة الإجمالية لمبيعات التجزئة نمت بنسبة 2.3٪ في نوفمبر مقارنة مع مستواها قبل عام متباطئة من 2.6٪ في أكتوبر وأقل كثيرا من متوسط الزيادة الشهرية في الصيف البالغة اكثر من 3٪.

ويحث محللون الحكومة البريطانية على استخدام تحديث للميزانية سيصدر غدا الخميس لتخفيف الضغوط على شركات التجزئة الناتجة عن زيادة مزمعة في ضرائب الشركات. وتسارعت وتيرة تعافي الاقتصاد البريطاني في الفصول الأخيرة، لكن الأجور مازالت غير قادرة على مجاراة التضخم.

وأظهر مسح أجراه اتحاد أرباب العمل البريطاني "سي بي اي" مؤخرا أن شركات قطاع الخدمات بالمملكة المتحدة توظف العمالة الجديدة بأعلى معدل في ست سنوات وتخطط لزيادة الاستثمار مع اكتساب التعافي الاقتصادي للبلاد قوة دافعة.

ويراقب بنك انجلترا عن كثب قوة سوق العمل، وقال إنه سيدرس رفع أسعار الفائدة من مستواها القياسي المنخفض حال هبوط معدل البطالة الي 7٪.

وقال محافظ بنك انجلترا المركزي مارك كارني الشهر الماضي، إن التعافي الاقتصادي لبريطانيا قد ترسخ أخيرا، إذ رفع البنك توقعاته للنمو لهذا العام من 1,4% إلى 1,6%.