بالغنيم: استثمارات زراعية سعودية تستهدف 31 دولة

وفرة المياه وحماية المستثمرين أهم المعايير المستهدفة في مبادرة الملك عبد الله

نشر في: آخر تحديث:

حدد وزير الزراعة السعودي الدكتور فهد بالغنيم وفرة المياه وحماية الاستثمار بوصفهما أبرز المعايير للبلدان المستهدفة في مبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي، إضافة إلى مدى ملاءمة القوانين التشريعية لتلك البلدان.

وشدد الدكتور بالغنيم في تصريحاته التي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط، على ضرورة تقديم المستثمر دراسة كاملة ووافية حول البلد والمنتج الذي سيصدر للسعودية، مبينا أن هناك مخاطر طبيعية في أي استثمار زراعي، لافتاً إلى أن حماية الاستثمارات الزراعية تستلزم إقامة الاتفاقيات الإطارية التي يقوم بها كثير من الجهات الحكومية الأخرى.

جاء ذلك لدى تدشين وزير الزراعة موقع مبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي في الخارج على شبكة الإنترنت، بحضور صندوق التنمية الزراعية، الذراع التمويلية للمبادرة، والشركة السعودية للاستثمار الزراعي "سالك"، الذراع الاستثمارية للمبادرة.

وشدد على أن هذه المبادرة لا تستثني أحدا من المستثمرين، مبينا أن الدولة تتكفل بـ60 في المائة من القرض الزراعي الخارجي من إجمالي تكاليف المشروع بشكل عام كسقف أعلى، وهذا بنص النظام.

وقال وزير الزراعة إن هناك 31 دولة مستهدفة للاستثمار الزراعي في خمس قارات بالعالم، وإن هناك التزاما من قبل المستثمر السعودي بتصدير 50 في المائة مما ينتجه في حال الاستفادة من قروض مبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي بالخارج.

من جهته، أوضح الدكتور سعد خليل، مدير مكتب مبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي بالخارج، أن موقع المبادرة على شبكة الإنترنت يعد حلقة الوصل بين المستثمرين الزراعيين السعوديين خارج البلاد من جهة، ووزارة الزراعة ممثلة في المكتب بالخارج وشركاء المبادرة من جهة أخرى.