صندوق النقد: الاقتصاد العالمي سينمو بـ3.7% في 2014

حذر من احتمالات تعرض منطقة اليورو لانكماش الأسعار

نشر في: آخر تحديث:

رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي للمرة الأولى في نحو عامين يوم الثلاثاء، مع تزايد الطلب والمخزونات في الاقتصادات المتقدمة التي أخذت شعلة النمو من الأسواق الناشئة.

لكن الصندوق حذر من أن الدول الغنية مازالت تنمو بأقل من طاقتها القصوى، وأضاف خطر انكماش الأسعار إلى قائمة طويلة من المخاطر التي قد تؤثر على التعافي الاقتصادي.

وقال الصندوق في تقرير "الآفاق الاقتصادية العالمية" إنه يتوقع نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 3.7 بالمئة هذا العام بزيادة 0.1 نقطة مئوية عن توقعات أكتوبر وتنبأ بنمو يبلغ 3.9 بالمئة في 2015.

وقال أوليفييه بلانشار كبير الاقتصاديين في صندوق النقد إن تراجع إجراءات التقشف الحكومية وحالة عدم اليقين مع تعافي النظام المالي يسمح بتسارع وتيرة النمو.

وأبلغ الصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف "السبب الرئيسي وراء التعافي القوي هو أن العوامل التي كانت تبطئ التعافي آخذة في الانحسار".

وتوقع الصندوق تسارع نمو الاقتصادات المتقدمة هذا العام، لكنه ترك توقعاته للدول النامية دون تغيير إذ إن ضعف الطلب المحلي في تلك الدول سيبطل تأثير نمو صادراتها إلى الدول الغنية.

واستبعد الصندوق عودة اليابان إلى حالة انكماش الأسعار لكنه حذر من أن دولا غنية أخرى معرضة لهذه المشكلة في الوقت الراهن بسبب تباطؤ نمو الأسعار وهي مشكلة قد تحدث بسبب دوران عجلة الاقتصاد بأقل من طاقتها الكاملة.

وقال بلانشار إن توقعات صندوق النقد تظهر احتمالا بنسبة بين عشرة وعشرين بالمئة لانكماش الأسعار في منطقة اليورو.