أميركا: تبادل معلومات الضرائب أولويتنا بقمة الـ20

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن معلومات "الضرائب" بين الدول ستكون أولوية قصوى لأميركا في قمة مجموعة العشرين، حيث تسعى الولايات المتحدة إلى فرض قانون على الدول للإبلاغ عن مواطنيها الذين يعملون بالخارج، وفقا لتصريحات مسؤول أميركي.

وقال وزير الخزانة الأميركي جاك لو اليوم الجمعة إن النمو العالمي مازال أقل من قوته الكامنة، في حين أن البطالة مرتفعة بشكل مزمن، داعيا مجموعة العشرين إلى تبني سياسات من شأنها أن تدعم النمو الاقتصادي.

وأبلغ لو مؤتمرا صحافيا، قبل اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين في مطلع الأسبوع القادم، أن المسألة الأخرى التي ستعطيها الولايات المتحدة أولوية في الاجتماع هي إصلاح الضرائب بما في ذلك تحقيق تقدم نحو تبادل فوري لمعلومات الضرائب بين الدول.

ومن جانبه، حث وزير المالية الياباني تارو أسو الولايات المتحدة على الابقاء على اتصال وثيق مع الأسواق أثناء سيرها قدما في إنهاء برنامجها الضخم للتحفيز النقدي.

ودعا أسو أيضا الاقتصادات الناشئة إلى بذل "جهود للمساعدة الذاتية" لتنفيذ الإصلاحات الضرورية لحماية نفسها من أي تأثيرات
ناتجة عن تقليص إجراءات التحفيز الأميركية.