عاجل

البث المباشر

67 % من السعوديين غير راضين عن أداء وكالات السيارات

المصدر: الرياض – واس

كشفت وزارة التجارة والصناعة السعودية النقاب عن نتائج الاستبيان الثاني لقياس رضا المستهلك عن وكالات السيارات في المملكة.

وأظهر الاستبيان أن 67% من المشاركين غير راضين عن أداء تلك الوكالات بزيادة 6% على الاستبيان الأول الذي سبق وأن أعلنته، فيما أبدى 7.5% رضاهم التام عن الخدمات المقدمة, وبلغت نسبة "الرضا الى حد ما" 19.84%.

وركزت محاور الاستبيان الذي أسهم في إعداده وتحليله فريق عمل مختص من جامعة الملك سعود شارك فيه ما يزيد على 26 ألف مشارك، على تقييم المستهلك لمستوى خدمات "مبيعات السيارات" و"خدمات الصيانة" و"خدمات قطع الغيار" و"خدمات العملاء".

مشاركة واسعة

وتناول الاستبيان رضا المستهلكين حول أسعار السيارات، وتوافر مراكز الصيانة، وأسعار الصيانة، وتوافر قطع الغيار، وأسعار قطع الغيار، وعكست نتائج الاستبيان أن نسبة رضا المستهلك عن أسعار الصيانة تحسّنت عن الاستبيان الأول، فيما زادت نسبة عدم الرضا عن أسعار السيارة في نفس الفترة.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أطلقت استبيانها الثاني في 27 يناير الماضي على موقعها الإلكتروني بهدف الخروج بإحصائيات دورية عن مدى رضا المستهلكين عن الخدمات المقدمة في القطاع ومعرفة السلوكيات التي تحتاج مزيداً من التحسين والخروج بدراسة تنشر نتائجها.

واعتمدت الوزارة إجراء الاستبيان في شهري يناير ويوليو من كل عام بهدف متابعة أداء الوكالات والتأكد من تحسّن نسبة رضا المستهلكين بشكل مستمر، مؤكدة سعيها لمشاركة نتائج الاستبيان مع الوكالات والشركات المصنعة للارتقاء بالقطاع في سبيل تقديم خدمات ترضي المستهلك.

وأكدت الوزارة أهمية تنظيم وتطوير قطاع السيارات في المملكة، وحرصها على القيام بدور فاعل في تحقيق بيئة تنافسية عادلة، تؤدي إلى رفع مستوى الخدمة المقدمة للمستهلك.

4300 شكوى

من جانب آخر كرم وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة أكاديميين وأساتذة التدريس في جامعة الملك سعود نظير مشاركتهم في استبيان رضا المستهلك عن وكالات السيارات.

وقالت الوزارة إنها تلقت خلال النصف الثاني من عام 2013 أكثر من 4270 شكوى وبلاغاً من المستهلكين في المملكة على وكالات السيارات، تنوّعت بين بلاغات عدم توافر قطع الغيار أو الصيانة بنسبة 29%، تليها بلاغات عدم الالتزام بتطبيق شروط الضمان بنسبة 25%، ثم بلاغات عيوب التصنيع 22% وأخيراً بلاغات عدم الالتزام بشروط العقد بنسبة 14%، كما بلغ عدد حالات الاستدعاء نحو 98 استدعاءً.

إعلانات

الأكثر قراءة