قلب الرياض يحتاج شرايين

عبدالله الجعيثن

نشر في: آخر تحديث:

تعتبر المنطقة المحيطة بقصر الحكم هي قلب الرياض، وفيها ساحات رائعة من أجمل ساحات العالم، وقد فازت بعدة جوائز، كما تحيط بها مباني احتفالية تبهج المتسوقين وفي مقدمتها مشروع شركة الرياض للتعمير.. كما أن مبنى إمارة منطقة الرياض والأمانة تحف معمارية مستوحاة من تراثنا العمراني الأصيل.. وكثيراً ما أذهب لتلك الساحات الرحبة في قلب الرياض، وبعد أن أتعب من المشي أستريح في مقهى صغير مقابل (المصمك) الذي تحول إلى متحف ينطق بأمجاد التاريخ.

المشكلة التي تواجه قلب الرياض النابض، هي ضيق الشرايين الموصلة إليه، فطريق الملك فهد يشبه الشريان التاجي الموصل للقلب، ولكن التفرعات منه ضيقة، وقد عشت طفولتي في بيت قريب من قلب الرياض بين شارعي الشميسي القديم والجديد، البيت ذهب في توسعة طريق الملك فهد والذي هو الآن أكبر شريان يخترق جسد الرياض لكن الغريب أن شارع الشميسي الجديد والذي أعرفه جيداً جعلته الأمانة ضيقاً جداً بوضع أرصفة عريضة في جانبيه، وجعله مساراً واحداً يتجه غرباً، المسار الواحد الآن أضيق من المسارين سابقاً بسبب عرض الأرصفة تليها المواقف، أما شارع الشميسي القديم فلا يزال على وضعه منذ عرفته مع أنه قابل للتوسعة من جهة الشمال، والشوارع الفرعية (العطايف والفوطة والسويلم) لا تزال على حالها وضيقها رغم التوسع الهائل ورغم أن قلب الرياض كبر بشكل رائع.. ننتظر إعادة تخطيط الشوارع الموصلة لهذا القلب النابض الكبير وخاصة أن المنطقة بين (شارعي السويلم والفوطة) خرائب بيوت قديمة حبذا إزالتها وفتحها على قلب الرياض بشكل يعيد الحيوية والنشاط والجمال لقلب الرياض.

• نقلاً عن الرياض

http://www.alriyadh.com/951752

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.