لبنان يعفي صادرات خام البلاستيك السعودية من الرسوم

نشر في: آخر تحديث:

أوضحت وزارة التجارة والصناعة أن الجهود المكثفة التي قامت بها خلال تحقيق الوقاية المقام من وزارة الاقتصاد والتجارة اللبنانية أثمرت عن توصل سلطة التحقيق اللبنانية إلى إنهاء التحقيق دون فرض رسوم ضد صادرات المملكة من خامات تشكيل البلاستيك.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم، إن سلطة التحقيق اللبنانية قد بدأت إجراءات تحقيق الوقاية في 19 سبتمبر الجاري ضد وارداتها من كافة دول العالم، بما فيها المملكة من خامات تشكيل البلاستيك بناء على شكوى من الصناعة المحلية تتضرر فيها من زيادة الواردات من الدول العربية وتركيا ودول أوروبا، وتبين للجهة اللبنانية أن السعودية ذات مصلحة جوهرية بالتحقيق بوصفها أكبر دولة مصدرة للمنتج محل التحقيق.

وبينت أنها قامت بدراسة ملف التحقيق وشكوى الصناعة المحلية اللبنانية، حيث تبين من دراسة الشكوى وتحليل البيانات الواردة أن بدء التحقيق لا يتوافق مع متطلبات قانون حماية الإنتاج الوطني اللبناني، وبالتالي تم تقديم الدفوع الفنية والقانونية التي أدت إلى ضرورة إنهاء التحقيق لعدم توفر الشروط الأساسية التي حددها القانون لاستمرار التحقيق وفرض رسوم وقاية.

كما قامت الوزارة بالتعاون والتنسيق المستمر مع الشركات السعودية المصدرة للمنتج محل التحقيق، وتزويدهم بالمعلومات والوثائق المهمة عن التحقيق، وحثهم على أهمية التعاون الكامل مع سلطة التحقيق اللبنانية تجنباً لفرض رسوم ضد صادرات المملكة.

ونتيجة لنزاهة وحيادية سلطة التحقيق اللبنانية جاءت نتائج التحقيق النهائية متوافقة مع طلب الوزارة بإنهاء التحقيق دون فرض رسوم وقاية، نظراً لعدم توفر أدلة كافية على الضرر الجسيم الناجم عن زيادة الواردات، وعدم وجود علاقة السببية بينهما.