عاجل

البث المباشر

بدء صرف أول عائد لشهادات قناة السويس اليوم

المصدر: القاهرة – خالد حسني

تبدأ البنوك المصرية اليوم الأحد، صرف العائد الأول لشهادات استثمار قناة السويس، ومن المقرر أن يستمر الصرف من اليوم وحتى نهاية يوم عمل الثلاثاء بعد المقبل.

وأصدر البنك المركزي المصري تعليمات واضحة للبنوك بالتيسير على المواطنين في صرف العائد من خلال فروع بنوك الأهلي ومصر والقاهرة وقناة السويس، وتم التنسيق مع البنوك المصدرة للشهادات لتحويل العائد إلى حساب العملاء مباشرة أو الصرف من خلال كروت الصراف الآلي وحسب رغبة العميل.

وأعلنت الهيئة القومية للبريد أن عائدات شهادات استثمار قناة السويس التي تم بيعها عبر مكاتب البريد لن تصرف من منافذ الهيئة، وسيتم صرفها عبر أفرع بنك القاهرة التي باعت الهيئة هذه الشهادات لصالحه.

ومن المتوقع أن يصل العائد الأول لشهادات استثمار قناة السويس والمقرر صرفه خلال الأيام المقبلة نحو 1.9 مليار جنيه، وذلك بعد مرور ثلاث أشهر كاملة من طرح الشهادات في بداية سبتمبر الماضي، حيث سيتم الصرف لمن اشترى في أول يوم للطرح، ويستمر الصرف وفقاً لتاريخ الاستحقاق ومرور ٣ أشهر على تاريخ الشراء.

وسوف يصرف العائد الأول لشهادات استثمار قناة السويس للشهادات فئة 1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات ويصرف العائد كل 3 أشهر، وأن عائد الشهادات فئة 10 و100 جنيه سوف يصرف تراكمياً بعد انتهاء مدتها البالغة 5 سنوات، بقيمة 18 و180 جنيهاً على التوالي.

وأكدت مصادر مصرفية أن معدلات السيولة جيدة بالبنوك لصرف العائد الأول لشهادات استثمار القناة، وأنه لا صحة لما أشيع حول عدم قدرة البنوك على صرف عائد شهادات قناة السويس، خاصة وأن معدلات السيولة مرتفعة لدى البنوك المصرية بشكل عام.

وقال رئيس بنك القاهرة، منير الزاهد، إن الأمور تسير بشكل طبيعي، ولا يوجد أي معوقات في صرف عائد شهادات استثمار قناة السويس اليوم، وذلك طبقاً لما هو متفق عليه من قبل البنك المركزي في صرف العائد بعد ثلاثة شهور من إصدار الشهادة.

وأوضح الزاهد لـ "العربية نت"، أن البنوك الأربعة المصدرة للشهادات وضعت خططاً دقيقة بالتنسيق مع البنك المركزي المصري لضمان صرف عوائد الشهادات بشكل منتظم. لافتاً إلى أن صرف العوائد سيكون لشهادات قناة السويس التي تزيد على ألف جنيه ومضاعفاتها، حيث سيحصل العملاء على العوائد كل ثلاثة أشهر.

وأشار إلى أن مستويات السيولة لدى البنوك لن تتأثر بصرف عائد هذه الشهادات خاصة وأن معدلات السيولة بالبنوك المصرية في الوقت الحالي جيدة، كما أن صرف عائد الشهادات تم من خلال عائدات قناة السويس وليس من الأموال الموجودة في البنوك.

وكان البنك المركزي قد قام بتم تجنيب أول عائد لشهادات استثمار قناة السويس من عائدات قناة السويس الحالي في حساب خاص بالبنك المركزي لهذا الغرض وتمت بالفعل تغذية حسابات البنوك التي تم الاكتتاب فيها لتوزيعها على المودعين وأصحاب الشهادات فئات الألف جنيه ومضاعفاتها.

إعلانات