مسؤول: دبي واثقة من تمويل المشروعات رغم هبوط النفط

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير العام لدائرة المالية الحكومية في إمارة دبي عبد الرحمن آل صالح إن دبي واثقة من قدرتها على جمع رأس المال والقروض المطلوبة لتمويل كل مشروعات التنمية العملاقة في الإمارة خلال السنوات الخمس المقبلة رغم الهبوط الحاد في أسعار النفط.

وأضاف "الحكومة لديها مجال كاف في ميزانياتها المقبلة لتمويل المشروعات من خلال مزيج صحي من القروض ورأس المال".

ونقل موقع دائرة المالية على الإنترنت اليوم الأحد عن عبد الرحمن قوله في مقابلة مع صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية "بالإضافة إلى ذلك فإن دائرة المالية كونت منحنى عائدا قويا لجمع التمويل على المدى القصير والمدى الطويل بأسعار فائدة جذابة. ودائرة المالية لا تعتقد أن حالة سوق النفط لها تأثير مباشر على خطط دبي على المدى الطويل.

وذكر أن إمارة دبي تستهدف نموا سنويا بين 4.5 و5%، في الناتج المحلي الإجمالي في الأعوام المقبلة.

وقد تعافت دبي بقوة من أزمة ديون حادة في 2009-2010 وأعلنت عن مشروعات في مجال البنية التحتية والعقارات بعشرات المليارات من الدولارات استعدادا لاستضافة معرض اكسبو الدولي في عام 2020.

وعلى النقيض من باقي أنحاء منطقة الخليج لا تمثل صناعة النفط سوى نسبة ضئيلة من اقتصاد دبي وإن كانت الإمارة تستفيد من تدفق التجارة والسياحة عندما تشهد الدول المجاورة المصدرة للنفط نموا اقتصاديا قويا.