عاجل

البث المباشر

الصندوق السيادي السعودي سيعادل أكبر 3 صناديق عالمية

تعرف على أكبر 5 صناديق سيادية في العالم

المصدر: العربية.نت

بحسب رؤية الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية السعودي فإن صندوق الاستثمارات العامة سيتحول إلى صندوق سيادي سيرفع استثماراته إلى ما يتجاوز التريليوني دولار، كما ينوي زيادة حصة استثماراته الخارجية من 5%، إلى 50%، من إجمالي قيمة الصندوق بحلول عام 2020.

ومن المنتظر أن يمثل حجم صندوق الاستثمارات العامة إجمالي أكبر ثلاثة صناديق سيادية في العالم مجتمعة.

ويعتبر صندوق التقاعد الحكومي في النرويج أكبر صندوق سيادي في العالم، بحجم أصول تصل إلى 825 مليار دولار، وقد تم تشكيله عام 1990 بهدف دعم الاقتصاد خلال فترة ما بعد النفط، استثمارات الصندوق منقسمة بالتساوي بين الولايات المتحدة وأوروبا.

وتتوزع أصول الصندوق لتشمل 60%، في الأسهم، 35%، في الدين الثابت، و5%، في العقار.

ولدى الصندوق النرويجي حصص في كل من نستله وآبل ونوفارتس إلى جانب ألفابيت ومايكروسوفت.

ثاني أكبر صندوق هو جهاز أبوظبي للاستثمار بحجم أصول 773 مليار دولار، ويستثمر أغلبية الصندوق في أسهم الأسواق المتقدمة، تليها الأسواق الناشئة من ثم السندات الحكومية، وتمثل الأصول الأميركية ما بين 35 إلى 50%، والبقية هي استثمارات في أوروبا والأسواق الناشئة.

وتأتي مؤسسة الصين للاستثمار في المرتبة الثالثة بحجم أصول يقارب 747 مليار دولار، بحيث يتم توجيه نصفها نحو الأسهم العامة، لاسيما الأسهم الأميركية، تليها أسهم الأسواق المتقدمة الأخرى. كما يستثمر الصندوق أكثر من ربع أصوله في الاستثمارات طويلة الأجل.

وقد تركزت الاستثمارات الأولية للصندوق عند إطلاقه عام 2007على القطاع المالي، حيث قام باستثمار في ذروة الأزمة المالية العالمية نحو 3 مليارات دولار في مجموعة Blackstone و5.6 مليون دولار في Morgan Stanley وقد تكبد الصندوق خسائر فادحة.

أما الصندوق السيادي الرابع عالمياً والثاني عربياً من حيث الحجم فهو صندوق الإستثمار التابع لمؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، وتبلغ استثماراته 632.3 مليار دولار.

وفي المرتبة الخامسة تأتي الهيئة العامة للإستثمار الكويتية بقيمة أصول تصل إلى 592 مليار دولار، والهيئة منقسمة على صندوقين، وهما صندوق الاحتياطي العام وصندوق الأجيال القادمة, وتتجنب الهيئة العامة للاستثمار الاستحواذ على حصص أغلبية أو مسيطرة، باستثناء العقارات والشركات القابضة الاستثمارية.

إعلانات