الحقباني: "طاقات" سيعيد هيكلة سوق العمل بالسعودية

وزير العمل دشن البوابة الإلكترونية الهادفة لتعزيز الفرص الوظيفية للمواطنين السعوديين

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السعودي رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية د. مفرج الحقباني، خلال حفل تدشين برنامج البوابة الوطنية للعمل "طاقات" أن البوابة ستعيد هيكلة سوق العمل سيراً مع برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030، لافتاً النظر إلى أن "طاقات" سيسرع من وتيرة توظيف السعوديين والسعوديات ويمنح أصحاب العمل ميزة الحصول على مواد بشرية وطنية مؤهلة بدلا من الاتجاه لجلب الوافدين من الخارج.

وقال الحقباني خلال حفل التدشين أمس إن القيادة الرشيدة تدعم سياسات وتشريعات منظومة العمل والتنمية الاجتماعية وتقدم الدعم السخي للفئات المستفيدة من خدماتها"، مشيراً إلى أن "طاقات" ليس مجرد بوابة إلكترونية فحسب وإنما أداة لتقييم وتشخيص سوق العمل، من واقع تزويد الباحثين والباحثات عن عمل بالفرص الوظيفية المتاحة والبرامج التدريبية المناسبة لمسارات السوق، فضلاً عن تقديمه لخدمات متكاملة لكلا أطراف الانتاج ومن ذلك توجيه شركائنا أصحاب العمل بتقديم كل طلبات الاستقدام على بوابة العمل باعتبارها عرضا للوظائف المطلوبة بغية الاعتماد على العناصر الوطنية وتقليص استقدام العمالة الوافدة.

من جهته أوضح مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) د. عبدالكريم النجيدي، أن اطلاق "طاقات" يأتي ادراكاً لأهمية الاستثمار في الموارد البشرية كونها أحد أهم مقومات التنمية المستدامة، والمساهم الرئيس في عجلة التنمية الاقتصادية التي تشهدها بلادُنا، إذ تسعى حكومةُ المملكةِ لتوفير الخدمات وتسخير الإمكانات للمواطن، من خلال تهيئةِ بيئةِ عملٍ تنافسية غنية بفرص العمل المتنوعة والمجزية.
وأبان، أن البوابة جاءت ضمن استراتيجياتِ دعم التوظيف، لمواكبة رؤية المملكة الطموحة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، والتي تهدف إلى توفير فرص توظيف مجدية لأبناء وبنات الوطن من الباحثين والباحثات عن عمل، وخدمة اصحاب العمل والمنشآت في توفير موارد بشرية وطنية منتجة، وإشراك كافة شرائح المجتمع في هذه الفرص، وخلق بيئة مهنية محفزة تمكن المواطن السعودي من العمل ليحقق ذاته وطموحه أولاً، ويسهم بقوة في تنمية الوطن الاقتصادية ثانياً.

وعن خدمات البوابة أشار مدير عام صندوق (هدف) إلى أن البوابة توفر حالياً خياراتٍ وظيفية ومهنية متعددة ومتنوعة، وسيزداد عدد الوظائف المتوفرة تدريجياً على البوابة الوطنية للعمل، حيث ستقوم جميع المنشآت، ببدء رحلة البحث عن الموظف المناسب من خلال البوابة ليتم توفير هذه الاحتياج من خلال المتوفر من الموارد البشرية الوطنية، على أن يتحول هذا الطلب إلى طلبٍ لاستقدام الايدي العاملة من خارج، عند عدم توفر الكفاءات الوطنية المؤهلة لسد احتياج المنشآت من الموارد البشرية.

وبحسب النجيدي، سيزيد "طاقات" من الفرص الوظيفية والخيارات المهنية المتاحة لطالبي وطالبات العمل من أبناء وبنات الوطن، كما ستعمل البوابة كمرآة لسوق العمل، من خلال التقارير التفصيلية التي سيتم إصدارها حول المؤشرات الأساسية لسوق العمل، مما سيسهم في دعم اتخاذ القرارات الخاصة بسياسات وإجراءات سوق العمل، كما سيسهم في تزويد المهتمين والباحثين في قضايا سوق العمل ببياناتٍ تفصيليةٍ حول مؤشرات السوق وتوجهاته.

وتدعم البوابة توجهات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية فيما يتعلق بالأنظمة والبرامج الوظيفية والتدريبية والتمويلية التي تعمل عليها الوزارة بالتعاون مع الوزارات الأخرى وإمارات المناطق والجهات الحكومية الأخرى، التي تعنى بالتخطيط القطاعي والتدخل المناطقي والتوظيف الموجه. كما تخدم البوابة كافة عملاء الوزارة والمستفيدين من برامجها وخدماتها.