رؤية سوفت.. انطلاقة جديدة لتنويع اقتصاد السعودية

نشر في: آخر تحديث:

بعد زيارة ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى اليابان مطلع سبتمبر الماضي، والتي تلتها زيارة لوفد اقتصادي ياباني رفيع المستوى إلى المملكة، لتعزيز العلاقات والاستثمارات بين الطرفين، جرى الإعلان عن تأسيس صندوق رؤية سوفت بنك بالتعاون بين مجموعة سوفت بنك اليابانية وصندوق الاستثمارات العامة السعودي.

ويأتي الإعلان عن الصندوق الجديد ضمن خطط المملكة لتنويع الاقتصاد بما يتوافق مع رؤية السعودية 2030. كما تأتي الصفقة كخطوة أخرى ضمن مساعي صندوق الاستثمارات العامة لرفع استثماراته الأجنبية إلى 50% بحلول نهاية 2020.

وقد تم توقيع مذكرة التفاهم لتأسيس الصندوق الجديد بين ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، والرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، ماسايوشي سون. ويهدف صندوق رؤية سوفت بنك إلى تعزيز الاستثمارات في القطاع التقني على مستوى العالم ليكون أكبر الصناديق الاستثمارية في هذا القطاع.

ومن المتوقع أن يكون صندوق الاستثمارات العامة أكبر المشاركين فيه، مع استثمارات قد تبلغ 45 مليار دولار على مدار السنوات الخمس القادمة، في حين تتوقع مجموعة سوفت بنك اليابانية استثمار ما لا يقل عن 25 مليار دولار في الصندوق الجديد خلال الفترة ذاتها.

ويتوقع أن يصل حجم الصندوق الجديد إلى 100 مليار دولار. هذا وسيقع المقر الرئيسي له في المملكة المتحدة، حيث تديره شركة تابعة لمجموعة 'سوفت بنك'.

واشتهرت مجموعة سوفت بنك اليابانية، بملكيتها لحصة أغلبية في فودافون اليابان ولشبكة sprint في الولايات المتحدة، وكانت من بين أوائل الشركات التي دعمت مجموعة علي بابا قبل أن تصبح معروفة كرائدة صينية في مجال التجارة عبر الإنترنت وتمتلك فيها الآن 32%.

كما أنها استحوذت في يوليو الماضي على شركة ARM البريطانية وهي أكبر شركة أوروبية لصناعة الرقائق الإلكترونية مقابل 32 مليار دولار.

وقد ضخت مجموعة سوفت بنك أكثر من 45 مليارا في استثمارات متعددة في قطاع التكنولوجيا مع عدد من المستثمرين على مدى العامين الماضيين.