صحيفة: السعودية تعتزم دخول أسواق المال العالمية مجددا

الصندوق السيادي للمملكة يبحث الاستثمار بشركات ألمانية كبرى بينها ديوتشه بنك وسيمنز

نشر في: آخر تحديث:

كشف أحمد الخطيب عضو في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودية لصحيفة هاندلسبلات الألمانية عن خطط بلاده لدخول أسواق المال العالمية مجددا، مشيرا إلى أن المملكة تعتزم زيادة نسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي التي تقف حاليا عند 16% التي برأي الخطيب يجب أن تتراوح ما بين 40% و50%.

وأكد الخطيب الذي يشغل أيضا منصب مستشار الأمانة العامة بمجلس الوزراء السعودي، أن المملكة ستمول بشكل متزايد مشاريع القطاع العام عن طريق الدين بدلا من اللجوء إلى احتياطياتها.

وكانت السعودية قد أصدرت سندات دولية بقيمة 17.5 مليار دولار، وهو من أكبر الإصدارات في تاريخ الدول الناشئة، حيث لقي الإصدار إقبال هائلا من المستثمرين وصل إلى 67 مليار دولار.

أما فيما يخص الاستثمارات التي تقوم بها المملكة في الخارج، فقال الخطيب إن الصندوق السيادي السعودي ينوي ضخ ما يصل إلى 20% من رأسماله في الاستثمارات الأجنبية بحلول 2020 ورفع هذه النسبة إلى 50% عام 2030.

وأوضح أن الصندوق يبحث في الاستثمار في شركات ألمانية كبرى وهي منفتحة للاستثمار في BMW وDaimler و Siemens، وعندما سألته الصحيفة فيما إذا كان هناك احتمالية لاستثمار الصندوق في ديوتشه بنك، أكد الخطيب أن البنك حقق نجاحا مثمرا في السعودية، معربا عن تفاؤله لزيادة التعاون معه.

يذكر أن الصندوق السيادي السعودي أبرم اتفاقية مع سوفت بنك الياباني الأسبوع الماضي لإنشاء أكبر صندوق تكنولوجيا بالعالم بقيمة 100 مليار دولار، كما استثمر مؤخرا 3.5 مليار دولار في شركة أوبر لخدمات التوصيل.