معرض "ألماس بازار" بمشاركة 25 دولة بدبي

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع الذكرى الـ 45 لقيام الاتحاد، وفي إطار استعدادات دولة الإمارات لاحتفالات اليوم الوطني، تنطلق الخميس المقبل 1 ديسمبر فعاليات الدورة الثانية عشرة لمعرض "ألماس بازار" بمشاركة 25 دولة خليجية وعربية.

ويتيح المعرض الذي تحتضنه قاعات فيتا مول - جميرا 1 حتى 3 من ديسمبر 2016 الفرصة أمام العارضين لتقديم كل ما هو جديد على صعيد المنتجات ذات الطابع التراثي الإماراتي، وعرض ابتكاراتهم الوطنية والتراثية الحديثة بطابع عصري وبصمات نسوية مبدعة تصب أيضاً في دعم وتعزيز حضور المرأة في الفعاليات والمهرجانات الخليجية والعربية.

وقالت الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيسة نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن، في بيان صحافي: "يسرني المشاركة في هذا الحدث المهم الذي يعد من المعارض الوطنية التي تجسد معاني الولاء والوفاء للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات، ويمثل فرصة استثنائية للاحتفال بإنجازات الإمارات التي حققتها، وتحققها في جميع المجالات، والتي أصبحت مدعاة فخر واعتزاز لأبناء شعب الإمارات".

وأضافت:" يسعى العارضون الذين يحتفلون بالعيد الوطني من خلال المعرض إلى تجسيد رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى دعم سيدات الأعمال والمرأة بشكل عام وتعزيز الأفكار الإبداعية الإماراتية والخليجية".

ويوفر "ألماس بازار" جميع متطلبات متسوقي وزوار المعرض التي تلبي توجهاتهم وخططهم للاحتفال بذكرى اليوم الوطني، حيث تتنوع محتويات المعرض بين التذكارات الوطنية واللوحات الفنية وملابس الأطفال التي تحمل الرموز الإماراتية، والأدوات المكتبية والملابس التي تحمل عبارات حب الوطن، إضافة إلى الإكسسوارات واللوحات الفنية ومستلزمات الاحتفال من زينة، فضلاً عن التشكيلات المتنوعة الواسعة التي تهتم بالمرأة من الأزياء والإكسسوارات والعطور وأصناف الموضة العصرية.

من جانبها، قالت زينب اسكندر رئيسة اللجنة المنظمة وعضو نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن: يقدم المعرض خلال أيامه الثلاثة مجموعة من العروض الترفيهية والفلكلورية الإماراتية الموجهة لجميع الأعمار، وعدد من فعاليات الرسم بالحنّاء والعروض الموسيقية والحرف اليدوية التقليدية، بالإضافة إلى الزينة المتواجدة في أرجائه التي تروي ماضي وحاضر الدولة عبر مختلف مراحل مسيرة الاتحاد.

جدير بالذكر أن الدورة الأولى من "الماس بازار" انطلقت في العام 2000، وشهدت مشاركات واسعة بلغت المئات من المراكز والدور والعيادات الطبية والمتخصصين بشؤون الموضة والأزياء والتجميل والعطور وغيرها، والآلاف من الزائرين، وسجلت دورة العام الماضي مشاركة نحو 200 سيدة و30 دولة مشاركة، واستقطبت ألفي زائر، ويتوقع أن يستقطب المعرض بانتهاء فعالياته أكثر من 5 آلاف زائر من داخل وخارج الإمارات.