إضراب بالسودان بعد رفع سعر البنزين 30 %

نشر في: آخر تحديث:

خلت شوارع الخرطوم الأحد من غالبية حافلات النقل العام فيما أغلقت محال أبوابها في استجابة متفاوتة لدعوة المعارضة إلى إضراب وطني عام ضد زيادة أسعار المحروقات.

وأتت الدعوة إلى إضراب عام لثلاثة أيام بعد إعلان السلطات رفع سعر البنزين والديزل بنسبة 30%، ما أدى إلى ارتفاع أسعار سلع أخرى بينها الأدوية.

وبدت ساحات وطرق رئيسية في الخرطوم ومدينتها التوأم أم درمان مقفرة صباح الأحد، أول أيام الأسبوع، فيما توقف عمل كثير من حافلات النقل العام على ما نقل مراسلو وكالة فرانس برس.

وقال محمد خالد المقيم جنوب الخرطوم لوكالة فرانس برس "طلبت مدرسة ابني من الأهل إرسال الفتية الكبار نسبيا فقط. ابني البالغ 5 سنوات بقي في المنزل".

وقال أحمد صالح الذي يملك محل بقالة وسط أم درمان "ليس هناك عدد كبير من المارة في الطرق ما أثر على عملي منذ الصباح".

كما أفاد أصحاب مطاعم أنهم أوعزوا الى العاملين لديهم بإعداد كمية أقل من الطعام لتوقع تراجع النشاط.

وقال ابراهيم محمد الذي يدير مطعما شمال الخرطوم "هناك تراجع 40% على الاقل. فزبائني المعتادون يملكون متاجر وكثيرون منهم لم يفتحوا اليوم"، كما "ان بعض العاملين لدي لم يحضروا".