تعرف على مشاريع "رأس الخير" في قطاع التعدين

نشر في: آخر تحديث:

عرضت قناة العربية تحقيقاً حصرياً من إعداد وتقديم الصحافي عقيل بوخمسين، حول تطوير الصناعات التعدينية في السعودية، وبالأخص في منطقة "رأس الخير" والذي ُبث مساء أمس الأحد الساعة الـ 7 مساء بتوقيت السعودية.

محطة الانطلاق

لطالما لعبت السعودية دوراً ريادياً في صنع القرار الاقتصادي الدولي، دور عززته مكانتها كأكبر منتج ومصدر للبترول في العالم، وصاحبة 25% من احتياطياته العالمية.

ظل البترول على مدى عقود، العصب الأساسي للاقتصاد السعودي، وارتبط نمو القطاعات الأخرى ارتباطاً وثيقاً بحجم العوائد المالية من تصديره، هذه العوائد تشكل نحو 45% من الناتج المحلي، و مايقارب الـ90% من مداخيل الصادرات.

إلا أن الاهتزازات في أسعار البترول وتنامي اعداد السكان دفع المملكة للتفكير جيداً في كيفية تنويع مصادر دخلها، وعدم رهن نمو اقتصادها بعائداتها البترولية فقط.

وعلى الأرض كانت المملكة تستهدف لسنوات تنمية قطاعات تمتلك فيها ميزة تنافسية، فكان التوجه لقطاع التعدين، بحكم ما تتمتع فيه السعودية من ثروات في باطن الارض، وقدرتها على إنشاء صناعات متقدمة لاستغلال بعض الخامات المتوفرة في تضاريسها.

الصناعات التعدينية

وبعد نجاحها في تطوير الصناعات البترولية و البتروكيماوية، عملت السعودية على تطوير الصناعات التعدينية كمكون صناعي أساسي ثالث لدعم الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، نحن هنا في منطقة رأس الخير، وصلت التكلفة الاجمالية لإنشاء هذه المنطقة 120 مليار ريال، لتحدث نقلة نوعية في الصناعات التعدينية على مستوى المنطقة والعالم.

وتشكل عوائد التعدين نحو 40% من العوائد الغير نفطية في السعودية، ومن المتوقع أن ترتفع عائدات هذا القطاع إلى 97 مليار ريال في 2020. وتتنوع الثروة السعودية من المعادن في مناطق مختلفة في السعودية، وبلغ حجم الخامات المستغلة 430 مليون طن، بعد أن وصل عدد الرخص التعدينية 252 رخصة.

الفوسفات

تركيز السعودية حالياً يصب في استغلال المعادن التي يمكنها بناء صناعة متقدمة، ومن بينها الفوسفات، الذي يستخدم في مجال الأسمدة المصنعة، وتهتم بشرائه الدول الزراعية أو تلك التي تسعى لتحقيق الأمن الغذائي. ويشكل الإنتاج العربي من صخر الفوسفات نحو 75% من الصادرات العالمية، إلا انه يباع كماده خام لا يتم تصنيعها غالبا.

تشكل ثروات المملكة من الفوسفات نحو 7% من المخزون العالمي، ويتركز بشكل أساسي في الشمال، وتحديدا في المنطقة الواقعة ما بين عرعر وطريف، ويقدر حجم الموارد المتواجدة هناك بنحو 500 مليون طن.

ومن منجم الفوسفات في حزم الجلاميد بدأت السعودية خطتها لتطوير هذه الصناعة، تبلغ مساحة هذا المنجم 49 كيلومتر، ويقدر انتاجه الخام بـ11 مليون طن سنويا، اما انتاج المصنع المرافق للمنجم، فيصل إلى 5 ملايين طن من مركزات الفوسفات الجافة، ويقول العاملين في المنجم أنهم مفتائلون باكتشاف مناجم جديدة في هذه المنطقة.

وقال عبداللطيف الدخيل – مدير التشغيل في منجم حزم الجلاميد، "هدف تشغيل المشروع هو تركيز الخام من 20% الى مستوى 32%، وتجفيفه وتجهيزه الى راس الخير لتحويله الى حمض فوسفاليك، في المصانع الي خلفنا الان. الهدف الجميل الأخر للمشروع هو التنمية الاجتماعية، والاقتصادية و المساهمة في الناتج المحلي للبلد، الحمد لله المشروع يشتغل فيه مع معادن 200 موظف، و مع كل المقاولين حوالي الالف يشتغلون، يشكلون السعوديين 60%".

قطار التعدين

ويشكل التحدي الأكبر الذي كان يواجه تصنيع هذه المواد الخام هو عملية نقلها إلى الساحل الشرقي، حيث البنية الصناعية و المنفذ البحري.

وفي عام 2006 بدأت السعودية العمل على انجاز شبكة خطوط حديدية لقطار التعدين الذي ينطلق من جزم الجلاميد شمالاً مرورا بالجوف وحائل ثم البعيثة، ليصل إلى منطقة رأس الخير.

بلغت تكلفة قطار التعدين 25 مليار ريال، وهو يقطع ألف ستمئة كيلو متر، وعند العمل على انشاءه، ازاحت شركة سار 470 مليون متر مكعب من الرمال، وهو مايكفي ملء 245 ملعب بحجم أستاذ الجوهرة في جدة. تصل طاقته الاستيعابية نحو 16 الف طن من الفوسفات القادم من حزم الجلاميد.

ومنذ بداية تشغيله تمكن من نقل 17 مليون طن، أي ما يساوي حمولة 680 ألف شاحنة، وساهم بتوفير مايزيد عن مليون و200 الف برميل من الديزل.

وتقول معادن إنها متفائلة باكتشافات جديدة لمناجم الفوسفات في السعودية، وإن وجود هذه البنية التحتية التي تضمن وصول المواد الخام لرأس الخير يرفع من الميزة التنافسية لمنتجاتها.

موارد الغاز الطبيعي

وقال خالد المديفر، الرئيس التنفيذي في شركة معادن، "بالنسبة للفوسفات إضافة للموارد الطبيعية هناك موارد الغاز الطبيعي في الشمال و في الشرقية وهناك الكبريت الناتج عن معامل فصل الغاز ومصافي البترول، فهذي هي احتياجيات المواد الخام للفوسفات، كذلك قربنا في رأس الخير من الأسواق الاساسية للأسمدة الفوسفاتية، فاحنا نبعد حوالي 10 دولار بالنقل البحري عن أكبر الاسواق العالمية في العالم".

وبالتزامن مع العمل على مشروع قطاع التعدين، أنشأت معادن بالشراكة مع سابك مصنيع معاد الفوسفات بتكلفة 21 مليار ريال، هنا في رأس الخير. هذا المصنع جعل من معادن لاعباً رئيسيا في سوق الأسمدة الفوسفاتية العالمية التي تصدر إلى أسيا، واستراليا، و شرق افريقيا، و جنوب أميركا.

ويصل إلى رأس الخير نحو 12 مليون طن من الفوسفات الخام سنويا، و يتم تصنيعها في أربعة مصانع تعد الأكبر من نوعها في هذه الصناعة عالمياً.

هذه المصانع تعمل على تحويل المادة الخام إلى منتجات يتم تسويقها، وتقول معادن انها تتميز بكونها متكاملة، وتدار بشكل آلي من المنجم وحتى تصدير المنتج النهائي، وتعمل الشركة على رفع طاقتها الانتاجية إلى 6 مليون طن قريبا.

وقال حسن العلي، رئيس شركة معادن للفوسفات "يستخدم هذا الخام في إنتاج الفوسفاليك أسيد، طبعا حمض الفوسفاليك اسيد ينتج من هنا تقريبا مليون ونص طن، وفي أيضا مصنع الفوسفاليك اسيد، ينتج تقريبا 4.5 مليون، ومصنع الامونيا يعتبر اكبر مصانع العالم في الامونيا، بطاقة إنتاجية تقريبا 1.1 مليون طن".

أسمدة الفوسفات

هذه الأسمدة تشكل 14% حجم الأسمدة الفوسفاتية المتداولة عالميا، وإذا ما استمرت الشركة في زيادة انتاجها فإن هذه النسبة مرشحة للنمو، حالياً، يمكن للمناجم التي تم اكتشافها من تشغيل هذه المصانع بكامل طاقتها الانتاجية لخمسين عام.

وقال عبدالله العجمي، نائب الرئيس في معادن للفوسفات، "معادن في إنتاجها للأسمدة الكيميائية تساعد في تسميد حوالي 70 مليو هكتار من أراضي الحبوب، أراضي الحبوب التي يقدر إنتاجها سنويا بـ 200 مليون، والـ 200 مليون هذه تساعد في غذاء 500 مليون، نقدر نشوف معادن كمنطقة حياة"

لم يقتصر دور معادن على المساهمة في احياء الاراضي الزراعية عالميا، صناعة الفوسفات هي صناعة جديدة رأت النور قبل سنوات قليلة في السوق السعودية، تقول الشركة أن تدريب الشباب السعودي لتشغيل هذه المصانع كان من التحديات التي تخطتها الشركة، عن طريق برامج التدريب داخل الشركة وخارجها، اليوم توفر هذه المصانع الف وسبعمئة وظيفة مباشرة.

ورأس الخير التي تصلها شحنات الفوسفات بواسطة قطار التعدين من حزم الجلاميد، تصلها ايضاً شحنات أخرى و لكن من منطقة البعيثة وسط السعودية، يقطع هذا القطار مسافة 600 كيلو متر، لينقل 16 ألف طن من البوكسايت يومياً، بدأ تشغيل منجم عام 2013، ويغذي انتاج المنجم مجمع معادن للألومنيوم في رأس الخير.

وقال أمين الغامدي، مدير المنجم و المصفاة في معادن للألمنيوم "المنجم عبارة عن منجم سطحي، و البوكسايت الي عندنا الاحتياطي 217 مليون طن، بما يعادل انتاج 50 سنة من مصفاة الألومينا برأس الخير".

معادن للألومنيوم

ومشروع معادن للألومنيوم هو مشروع مشترك بين معادن و شركة الكوا التي تمتلك اكبر مصنع المونيوم في العالم، تكلفة هذا المشروع وصلت إلى 40 مليار و500 مليون ريال، تمتلك معادن نحو 75% من حصته.

ويتكون المجمع من 4 منشآت تضم مصفاة الالومينا بطاقة انتاجية تصل إلى 1.8 مليون طن، إضافة لمصهر الالومنيوم الذي ينتج 740 ألف طن متري سنوياً من الألومنيوم.

وقال عبدالله الحربي، رئيس شركة معادن للألمنيوم، "مصنع الألمنيوم هنا يعتبر هو أكبر مجمع متكامل للألمنيوم في صناعة الألمنيوم، يبدأ في المنجم وينتهي في المنتج النهائي، الى هي عبارة عن شرائح التغليف، الطاقة الإنتاجية للمصهر تقريبا 760 الف، ووصلنا لطاقة انتاجية 102%، الآن عمليات الانتاج في الألومينا وصلت تقريبا إلى 95%، متجهين في الطريق الى التكامل والطاقات النهائية للمجمع".

ويضم المجمع وحدة لاعادة تدوير الالمونيوم هي الوحيدة في الشرق الأوسط بطاقة 120 الف طن سنوياً، إضافة لمصنع الدرفلة بطاقة انتاجية أولية تصل إلى 380 الف طن.

فرص العمل للسعوديين

أتاح مصنع معادن للألمنيوم الاستفادة من احتياطيات البوكسايت التي تتوفر حالياً في منطقة البعيثة وسط السعودية، مؤخراً تمكن هذا المصنع من زيادة عدد خطوط انتاجه، ورفع طاقته الانتاجية، الأمر الذي سيمكنه من دخول اسواق عالمية جديدة.

مصنع الدرفلة في مجمع معادن للأمونيوم ينتج شرائح الألمونيوم التي تستخدم في صناعات عدة من بينها علب الأغذية و المشروبات، إضافة لوسائل النقل والتشييد و البناء، وصناعة السيارات ايضا.

وقال عبدالله الحربي، رئيس شركة معادن للألمنيوم "أثبتنا وجودنا في منطقة الشرق الأوسط، تقريبا غطينا 50% من احتياجيات الزبائن في المنطقة هذي، أيضا امتدينا إلى أسواق جديدة في جنوب شرق آسيا، وكما تعلمون منتجات التغليف تحتاج الى وقت حتى نصل إلى الطاقة النهائية، ونتوقع في 2017 -2018 نمتد الى مناطق اخرى، بالنسبة الى منتجات صفائح السيارات الحمد لله انهينا التقييم مع جاكور لاند روفر في اليوكي وبدأنا الأن التصدير من منتجات صفائح السيارات".

وهذا المصنع ساهم بتوفير نحو 3 آلاف 800 وظيفة مباشرة، يشكل السعوديون 65% منها، علي هو أحد المهندسين العاملين هنا.

وفي رأس الخير، تم إنشاء ميناء على قناة ملاحية بطول 24 كيلو متر وبتكلفة 3 مليارات ريال، ليكون البوابة البحرية لمعادن تصدير و أكثر من 80 مشروعاً صناعياً من المقرر أن تقام هنا، ولتجد ملايين الاطنان من المنتجات الصناعية طريقها للعالم.

وقال عبدالله الشهراني، مدير ميناء رأس الخير، "المناولة الحالية تتجاوز 300 ألف طن شهريا، مما يشكل ثلث الطاقة الاستيعابية للميناء، و بعد استلام أرصفة وعد الشمال، و التصدير من أرصفة وعد الشمال سوف نصل الى 50% من الطاقة الاستيعابية ان شاء الله".

إنتاج الكهرباء

وهنا تم إنشاء محطة رأس الخير لتحلية المياه المالحة، وتوليد الطاقة الكهربائية. هذه المحطة هي أول محطة تعمل بتقنية الانتاج المزدوج في السعودية، يغذي انتاج الكهرباء من هذه المحطة مشاريع التعدين في رأس الخير، فيما يتم توزيع بقية الانتاج لتغذية الشبكة الوطنية للكهرباء.

تم تشغيل هذه المحطة في 2016، وهي تولد 2400 ميغا واط من الكهرباء، كما تقوم بتحلية مليون و25 متر مكعب من المياه، تغذي رأس الخير، ومنطقة الحدود الشمالية، إضافة لبعض المحافظات المحيطة بالعاصمة الرياض.

وقال عبدالله الزويد، رئيس فريق الاشراف في محطة رأس الخير "التكلفة التقديرية لمجمع محطات رأس الخير تفوق 25 مليار ريال سعودي، تم تمويله بالكامل من قبل حكومة المملكة العربية السعودية، بالمرحلة الحالية هي المرحلة الاولى لانتاج مليون و 25 الف متر مكعب، وكذلك 2400 ميجا وات طاقة تصديرية، حسب الاحتياج راح تتم توسعة المرحلة الثانية و المرحلة الثالثة.

ومن رأس الخير، المعطيات تنبئ بإيجابية النتائج، وتوحي بأن الاقتصاد السعودي مقبل حقاً على خطوات لتنويع مصادره.

وقال خالد المديفر، الرئيس التنفيذي في شركة معادن، "مدينة رأس الخير إلى الحين احنا فيها تساهم بـ 35 مليار ريال في الاقتصاد السعودي الوطني، وهي لم نبدأ فيها إلا قبل 4 سنوات أو 5 سنوات، بدأنا في الإنتاج عام 2010 و الآن في 2015، وهي تشكل الآن 35 مليار تشكل 50% من مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي، وهناك طبعا مدينة وعد الشمال، التي الآن هي تحت الإنشاء، وإن شاء الله العام القادم يبدأ الإنتاج منها، وستساهم بما يزيد عن 15 مليار ريال سعودي في الاقتصاد الوطني".

تجدر الإشارة إلى أن "رأس الخير" كانت على موعد مع الوطن في الـ29 من نوفمبر عام 2016 لتدشينها.