تشكيل مجلس إدارة هيئة الترفيه بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة العامة للترفيه عن أسماء أعضاء مجلس إدارتها، الذين جرى تعيينهم مؤخراً بموجب قرار مجلس الوزراء.

وأكد رئيس مجلس إدارة الهيئة أحمد بن عقيل الخطيب، أن أعضاء المجلس قدّموا إسهامات قيّمة في هذا الصدد، ستعود إيجاباً على تنفيذ خطط وبرامج الهيئة، مشيراً إلى الخبراء الدوليين الداعمين الذين استعانت بهم الهيئة ضمن أعضاء مجلس إدارتها، استناداً إلى خبرات متراكمة امتلكوها وكونوها، خلال مدة عمل طويلة في قطاع الترفيه وصناعته، منوهاً بتطلعات الهيئة إلى الاستفادة من خبرتهم لإنجاح خطط الهيئة لتطوير قطاع الترفيه بالمملكة والاستثمار الأمثل فيه.

وأوضح أن الهيئة بدأت عملها خلال الأشهر القليلة الماضية، وقدمت عملاً ملحوظاً وجيداً فيما يتعلق برسم استراتيجياتها وسياستها، إلى جانب إعداد جملة من البرامج والأنشطة، مؤكداً أن أعمال الهيئة متواصلة في هذا الشأن، وسيشهد العام المقبل المزيد.

وأشار الخطيب إلى مساعي الهيئة الرامية إلى تقديم باقة من الخيارات الترفيهية المتميزة، عبر تطوير ودعم القطاع الترفيهي لتصل خدماته لجميع مناطق المملكة، بالتوازي مع البرامج الطموحة لرؤية المملكة 2030.

وأكد أن الهيئة تعتزم في خطواتها التالية المضي نحو تطبيق استراتيجيات تكفل إثراء الخدمات الترفيهية باختلاف أشكالها، مع الحفاظ على موروثنا الثقافي والاجتماعي.

وأوضح أن مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الذي من المقرر له عقد جلسات ربع سنوية لبحث استراتيجياتها، ضم في عضويته وزير التجارة والاستثمار د. ماجد بن عبدالله القصبي، وأمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير، وم. محمد بن عبد اللطيف جميل، ود. لما عبدالعزيز السليمان، وم. موسى بن عمران العمران، ورئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بندر بن محمد عسيري، والرئيس التنفيذي لشركة "ثينكويل" جو زيناس، ونائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات التشغيلية في شركة "سيرك دو سوليه" جوناثان تيترو.

وعيّن م. عمرو المدني رئيساً تنفيذياً للهيئة العامة للترفيه، على أن يتولى مسؤولية إدارة العمليات اليومية للهيئة وتعزيز دورها كجهة داعمة ومُنظّمة لقطاع الترفيه في المملكة.